بالفيديو - الجميّل معلقاً على سقوط قانون تقصير ولاية المجلس: النواب لم يسمعوا صوت الثورة ويتلطون للابقاء على النهج الحالي

  • محليات

اثر جلسة مجلس النواب، علق النائب سامي الجميّل على سقوط صفة العجلة عن اقتراح قانون تقصير ولاية مجلس النواب المقدم من قبل كتلة نواب الكتائب.

علّق رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل على اسقاط صفة العجلة عن اقتراح قانون تقصير ولاية مجلس النواب والاتجاه الى انتخابات نيابية مبكرة.

وصرح من قصر الاونيسكو قائلاً: "من المؤسف انه على اللبنانيين الاتكال على انفسهم لا على مؤسسات الدولة من اجل فرض التغيير وذلك عبر التظاهر السلمي وقول الحق، فهذا الامتحان اليوم كان كبيراً للمجلس النيابي وهذا الاخير رفض ان يعترف بمسؤوليته واراد السير بالأداء نفسه الذي اوصل البلد الى هنا".

واضاف: " معارضتنا للحكومة ومطالبتنا بالانتخابات المبكرة سابقة للثورة ونحن منسجمون مع قناعاتنا، ولا يوجد اي بلد في العالم لا يقدم على انتخابات نيابية مبكرة في ظل المفاصل الاساسية واليوم ثورة 17 تشرين كانت مفصلاً اساسياً فالشعب اللبناني انتفض على نفسه اولا وعلى الطبقة السياسية، الازمة الاقتصادية العميقة التي نعيشها هي ايضاً مفصل آخر وكذلك الثورة.... كلها مفاصل ولا يمكن التعاطي كأن شيئا لم يكن".

واستغرب كيف أن النواب كأنهم "لم يشاهدوا الثورة وضرورة التغيير واتباع طريقة جديدة في العمل السياسي انما هم يتلطون وراء شعارات فارغة للاستمرار بالوضع الحالي الكارثي والمأزوم".

واردف قائلاً: " نريد ان نرى وجوها جديدة تتحدث بلغة الشباب ولا نريد هذا الكلام الخشبي، اما العودة الى الناس واخذ رأيهم واعطائهم فرصة والا سنكون محبوسين بالمنظومة التي اوصلت البلد الى هذه المرحلة... نريد حكومة ومجلس نواب يمثلان اللبنانيين اليوم لكي يتسلحوا بالشرعية المطلوبة لكي يتمكنوا من اخذ القرارات"

ورداً على سؤال حوال المشادة التي حصلت بينه وبين نائب رئيس مجلس النواب الياس الفرزلي، اجاب: " الفرزلي نصّب نفسه كناطق رسمي باسم المنظومة التي يرغب الناس بتغييرها واعتبر ان المجلس يجب ان يكون منفصلاً عن الشارع اللبناني وانا اضطررت لتذكيره انه بدون الناس لا وجود لهذا المجلس".

 

المصدر: Kataeb.org