بالفيديو- القاضي صدقي يطرد المحامي مالك عويدات بحجة الصوت المرتفع...وخلف يتدخّل!

أقدم القاضي سامي صدقي على طرد المحامي مالك عويدات الذي يبلغ من العمر 86 عاما من قاعة محكمة الجنايات في بيروت بذريعة أنه لا يتمكّن من سماعه ولأن صوته مرتفع (بفعل العمر)، الامر الذي استدعى نقيب المحامين ملحم خلف الى التدخّل مع مجموعة من المحامين واتخاذ موقف مساند .

وعمل خلف على اعادة ادخال المحامي عويدات ومساعدته على لبس ثوب المحاماة وقرّر مع عدد من المحامين الى مقاطعة الجلسات التي يرأسها القاضي المذكور اليوم.

اشارة الى ان المحامي عويدات اتصل بالنقيب خلف الذي حضر الى القاعة برفقة كلّ من امين سر النقابة ومفوض قصر العدل ناضر كسبار لحل الاشكال. وتوجه الى رئيس المحكمة بالقول: "نرفض فكرة طرد محام من قاعة المحكمة"، فردّ الأخير "ما بسمحلك تعمل هرج بالقاعة".

ولاحقا زار خلف مع عدد من المحامين رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود واضعين ما حصل بتصرفه، وقد أبدى "كل الحرص على حسن سير العمل بين جناحي العدالة أي القضاة والمحامين".

ومساء، صدر عن نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف تعميم جاء فيه: "على أثر تجاوز رئيس محكمة الجنايات في بيروت سامي صدقي أصول التعامل التي توجبها علاقة التكامل بين المحامي والقاضي في تحقيق العدالة، ووجوب احترام المحامي في تأدية رسالته داخل قاعات المحاكم، ولما كانت هذه الاعتبارات جميعها قد تم اسقاطها من قبل القاضي سامي صدقي، ولما كان نقيب المحامين في طرابلس قد أعلن دعمه وتأييده المطلق لموقف نقيب المحامين في بيروت خلال اتصال جرى في ما بينهما، لذلك، يعلن مجلس النقابة مقاطعة جلسات القاضي سامي صدقي، طالبا من الزملاء الالتزام بهذا التعميم، وعدم حضور الجلسات أمامه".

 

نقيب المحامين ملحم خلف يتدخل بعدما طرد القاضي سامي صدقي المحامي مالك عويدات pic.twitter.com/GYYNg4vEJF

 

المصدر: Kataeb.org