بالفيديو- تظاهرتان على طريق القصر الجمهوري... تلاسن وتوتّر ومناصرو التيار يعتدون على الجيش

  • محليات

وكأن المعاناة التي كُتبت على الشعب اللبناني من قبل السلطة الحاكمة على مدى 30 سنة يجب ألا تنتهي، فهو كلما حاول رفع صوته مطالبا بأبسط حقوقه يواجه بالعنف وبكم الأفواه والكلام النابي والاستفزاز وهذا ما حصل على طريق بعبدا اليوم.

فقد أراد الثوار التحرك امام القصر الجمهوري في بعبدا للمطالبة بتحديد موعد للاستشارات النيابية الملزمة تمهيدا لتأليف حكومة تكنوقراط وهو المطلب الذي ما انفكّ اللبنانيون عن المناداة به منذ 17 تشرين الأول، إلا أن مناصري "التيار الوطني الحرّ" تجمعوا دعمًا لرئيس الجمهورية الأمر الذي أدى الى عمليات تدافع وكر وفر استمرت لساعات، ما اضطر القوى الأمنية الى التدخل أكثر من مرة.

 

وقد اقفلت كل الطرقات المؤدية الى القصر الجمهوري بالشريط الشائك من غاليري سمعان والحدث وساحة بعبدا والريحانية جسر الفياضية ووضعت حواجز للجيش على كل المفارق.

 

كما قطع مناصرو التيار الوطني الحر طريق الحدث - بعبدا تأييدًا لطروحات رئيس الجمهورية وبعضهم حمل العصيّ وارتدى القمصان السود.

 

إلا ان ما هو أسوأ من مواجهة المتظاهرين السلميين، أنّ مناصري التيار الوطني الحر اعتدوا على الجيش اللبناني المتواجد على طريق بعبدا في محاولة للوصول الى الثوار المتواجدين في المحلة كما يُظهر الفيديو المرفق بالخبر.

 

العميد جورج نادر قال للـmtv عما حصل على طريق بعبدا من قبل مناصري التيار الوطني الحر: "لقد استنفروا كل قوتهم لمنع وصول أحد والصورة أبلغ من الكلام فهم لم يوفروا الكلام النابي وكل أشكال الاستفزاز لمنع الناس من التعبير عن رأيهم".

 

يشار الى أن قوة من مكافحة الشغب فصلت بين المتظاهرين المؤيدين لمواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على طريق القصر الجمهوري، وبين مجموعة من المحتجين، الذين اكدوا ان "وجودهم سلمي، ولا يهدفون الا الى تحقيق مطالبهم وانقاذ البلد من الفاسدين في ظل حكومة مستقلة وطنية".

 

وأفادت المعلومات عن تدافع بين الجيش اللبناني ومناصري التيار الوطني الحر على الطريق المؤدية من مستديرة الصياد باتجاه الحدت حيث تجمعت مجموعات من الحراك المدني.

 

وقد حصلت عمليات كر وفر بين مجموعة من المحتجين، والمؤيدين لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون الرافضين لان يكون طريق القصر الجمهوري مركزا للتظاهر والتعرض لمقام الرئاسة. وقد تدخلت عناصر من الجيش وفصلت بين المجموعتين.

 

وحوالى الساعة السادسة بدأ مناصرو ومؤيدو "التيار الوطني الحر" بمغادرة طريق القصر الجمهوري، بعد ان غادرت مجموعات الحراك المكان وتوجهت مجموعة منهم الى منطقة عاليه للمشاركة في وقفة تضامنية مع المعتصمين في المنطقة الذين أحرقت خيمتهم ليل امس، فيما توجهت المجموعة المتبقية الى ساحة الشهداء.

المصدر: Kataeb.org