بالفيديو- عنصر أمني يعتدي على سيّدة في علما...قوى الامن: إنّها شقيقته وريا الحسن: لفتح تحقيق!

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لعنصر من قوى الأمن الداخلي يعتدي بالضرب على سيّدة من الفوّار وهي من المعترضين على إقامة مطمر تربل.

وفي التفاصيل، فقد حاولت السيدة اعتراض طريق موكب القوى الأمنية الذي يرافق شاحنات النفايات الى المطمر، إلا أن العنصر قام بضربها بعد محاولات عدة لمنعها من قطع الطريق.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي لاحقا عبر "تويتر" أنه "بعد تداول وسائل التواصل فيديو يُظهر عنصراً من قوى الأمن يقوم بالتعرّض لسيّدة، تبيّن انّه أثناء تنفيذ مهمة حفظ أمن ونظام، تفاجأ عنصر باعتراض شقيقته سير الدورية بالقرب من منزلهما في علما-زغرتا فحاول ردعها دون ان تستجيب فصفعها طالباً منها العودة الى المنزل."
وأشارت قوى الأمن الى أن التحقيق جارٍ بإشراف القضاء.

وغرّدت وزيرة الداخلية ريّا الحسن عبر "تويتر" قائلة: "بالنسبة للفيديو اللي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعنصر من قوى الأمن الداخلي عم يعتدي بالضرب على سيّدة بتربل، طلبت فتح تحقيق باللي صار بإشراف القضاء المختص، ولو إنو السيدة المعتدى عليها هي أخت العنصر الدركي. فهالأمر ما بجزلو إنو يقوم بضربها".

النائب فيصل كرامي علّق على المشهد بالقول:"رجل يمثّل الدولة "يتمرجل" على امرأة تمثّل المواطنين، والسؤال يطرح نفسه: عسكر على مين؟ انه سلوك معيب ومحطّ استنكار، والمطلوب التحرك على اعلى المستويات لاعادة الامور الى نصابها في تحديد مهمة وواجب رجل الامن في حماية المواطن وحماية حق المواطن في التعبير بكل الوسائل المصانة دستورياً".

النائبة بولا يعقوبيان قالت:"يجب ان يعاقب وان يحاكم سريعا عنصر الأمن هذا الذي صفع سيدة لانه طبعا شعر انها ضعيفةواتمنى ان اسمع سريعا عن الإجراء الذي سيتخذ بحقه وان يكون عبرة لآخرين".

النائبة رولا الطبش أكدت أن الاعتداء على المرأة غير مقبول مهما كانت ظروفه وما شاهدناه خلال اليومين الماضيين لا يبشر باحترام حقوق المرأة.

ودعت الى فتح تحقيقات لردع المعتدين وانزال اقصى العقوبات بهم، مثنية على ما قامت به   وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن التي طالبت بفتح تحقيق، وقالت: "لي ملء الثقة بجهودها لحماية المرأة".

وشددت الطبش على أن المرأة اللبنانية ليست مكسر عصا لأحد، وحقوقها مصانة بالدستور..

المصدر: Kataeb.org