بالفيديو- فضيحة على الـotv تطال وزراء التيار الوطني الحر

  • محليات
بالفيديو- فضيحة على الـotv تطال وزراء التيار الوطني الحر

نشر الناشط بيار حشاش مقطع فيديو تحت عنوان: "فضيحة زمطت على الـotv تطال وزراء التيار الوطني الحر".

في فضيحة من العيار الثقيل وعلى محطة OTV التابعة للتيار الوطني الحر وجّه يحي مولود المسؤول في شركة MEP التي تشغّل معمل الذوق وغيره أصابع الاتهام إلى كل وزراء الطاقة الذين تعاقبوا على تولي وزارة الطاقة، داعيا الى فضح التركيبة السياسية من خلال استدعاء كل الوزراء السابقين إلى التحقيق لاسترداد الأموال المنهوبة.

والسؤال الذي يطرح في ملف الفيول: "أين المحاسبة السياسية ولماذا تتم ملاحقة موظفين من دون التحقيق مع وزراء الطاقة الذين تعاقبوا على الوزارة بوصفهم اطلعوا على الملفات ووقعوا عليها"؟

مولود وصف ما يحصل في البلد بالمضحك المبكي، وقال: "هناك مصيبة ولا أحد يريد تحمل مسؤوليتها، لا الوزارة تريد أن تتحمل ولا الإدارة ولا حتى رئاسة الجمهورية، وفي النهاية يوجه اللّوم إلى الشعب الذي سيبكي في نهاية المطاف ويعلن أنه كان السبب في ما حصل".

ورأى مولود أننا أمام مصيبة أخلاقية كبرى، مؤكدا الحاجة لتغيير النظام السياسي بكل تركيبته كما دعت ثورة 17 تشرين التي أسقطت التسوية الرئاسية الكبرى.

وتابع مولود: "أنا لست شريكاً بتغطية التركيبة السياسية، لافتا الى ان فضح التركيبة يكون من خلال استدعاء كل الوزراء السابقين الذين تعاقبوا على وزارة الطاقة إلى التحقيق واسترداد الأموال المنهوبة".

وتوجه الى وزيرة الطاقة السابقة ندى بستاني وقال:" بكل محبة ليس صحيحًا أنهم لا يعرفون ما حصل، كاشفا أن التقارير أرسلت الى الوزارة وتم الاطلاع عليها".

وتابع: "يؤسفني أن أعمل في دول الخارج التي نعتبرها أضعف من لبنان ونرى أن الفريق التقني للوزارات أقوى بكثير من الفرق الموجودة لدينا، معتبرًا أن في لبنان لدينا مشكلة كبرى لأننا لا نعمل تقنياً إنما سياسياً".

وتابع: "عندما استلمنا معامل الذوق والجية، لاحظنا أن نظام معالجة الفيول لا يشبه أيا من الأنظمة المتعارف عليها دولياً، وحصل على ذلك نقاش في وزارة الطاقة ونقاش أوسع مع المستشارين لمؤسسة كهرباء لبنان".

المصدر: Kataeb.org