بالفيديو- في اليوم 44...بعلبك تتألّق!

  • محليات
بالفيديو- في اليوم 44...بعلبك تتألّق!

بدأ حراك بعلبك وقفته الاحتجاجية المطلبية اعتباراً من الساعة الرابعة عصرا، في ساحة الشاعر خليل مطران مقابل قلعة بعلبك الأثرية، حيث صدحت الأغاني والأناشيد الوطنية فيما حضر الفنان مرسيل خليفة.

خليفة عاد اليوم إلى بعلبك الرافضة لفساد السلطة والمطالِبة بإعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

وعلى بعد أمتار قليلة من معبد جوبيتر، إلى ساحة الشاعر خليل مطران، ليشارك ثوار بعلبك - الهرمل ثورتهم بأغانيه الوطنية وآلة العود، ويؤكد نظرته بعدم وجود وطن غنّى له على مدى خمسة عقود، وسرقه لصوص السلطة والسياسة، ليكون اليوم ٤٤ للثورة يشبه اليوم الأول من بداية الثورة كانتفاضة أعادت الأمل في نفوس كافة أهل البقاع الشمالي الذين أتوا من القرى والبلدات كافة إلى بعلبك ليشاركوا خليفة أمله ببناء وطن يلبّي طموحاتهم، في ظل إجراءات أمنية مشددة اتخذها الجيش.

خليفة أنشد نشيدا للحرية والوطن بمشاركة وفود من الجنوب وطرابلس والجبل والبقاعين الشمالي والأوسط.

وقال: "كلنا للوطن، لا أحد يحب لبنان مثلنا، ومن يستطيع أن يمنعنا فليمنعنا، نحن لبنان ونريده على مثالنا، وإذا كانوا يعتبرون إرادتنا حلما وخيالا، فنحن سعداء بأن نكون حالمين".

وأضاف: "يا أهلي في الأقاصي، يا أهل بعلبك، وطنكم هو وطني، الوطن الذي نريد هو الوطن الذي سيحمل إلينا الحب".

وختم: "لنا وطن الحلم وليس لنا غيره، وسنمسك الأمل كما يمسك الغريق خشبة الخلاص، أكثير أن نحلم بهذا القليل؟ فليطلع ذلك الوطن من الجراح، فلينبثق من الخوف، بإيمان الشباب الذين ينتظرونه، نريد وطن البشر، لا نشيد وطن الطوائف، وتصبحون على وطن".

وقطع المشاركون في الحراك الطريق المؤدية إلى الوسط التجاري عبر الساحة.

المصدر: Kataeb.org