بالفيديو- مقتحمو شركة الصيرفة من الحرس القديم التابعون لباسيل: اليوم التنفيذ يا سيّد حسن

تتواصل عملية الهرج والمرج في عوكر أمام شركة مكتف للصيرفة.

اعتلى المسؤول في الحرس القديم والناشط في التيار الوطني الحر طوني اوريان السلالم، وحيّا المشاركين في عملية اقتحام شركة الصيرفة في عوكر.

 أوريان نصّب نفسه ضابطة عدلية تؤازر القاضية غادة عون التي أحيلت أمس الى هيئة التفتيش القضائي في تنفيذ المحضر القضائي، مؤكدًا أنه يمثل الشرعية.

وقال: "لقد واكبنا القاضية غادة عون التي تمثل الشرعية وعندما لم يكن أحد يؤزارها للدخول الى هنا كنّا الى جانبها، ونحن نمثل الشرعية خصوصًا في الحقوق العامة المسروقة من هذه الشركة أي من الملك الخاص"، وتوجه الى القوى الأمنية قائلا: "أن تُبعدونا بالقوة من هنا، فهيدا مش معنا".

أوريان وضع شروطه على القوى الأمنية باسم مجموعة ما يسمى بالحرس القديم وهي مجموعة شبه عسكرية تقوم مؤخرًا بأعمال مخلّة بالأمن كان آخرها الاعتداء على منزل الممثل أسعد رشدان ومن أبرز الشروط التي وضعها أوريان الحصول على ضمانات لسلامة القاضية عون قبل انسحابهم من الملكية الخاصة التابعة للشركة، لكن التعهد للحرس القديم لم يأتِ وقد حضرت القوى الأمنية وأخرجت المجموعة بالقوة وأبعدتها إلى حدود الملك العام.

 يذكر أن أوريان شارك في بعض المعارك العسكرية في سوريا وبعض المعارك التي دارت مؤخرا في إقليم ناغورنو كاراباخ.

وبعد كلمة أوريان كانت كلمة لأحد منظمي عملية اقتحام الملكية الخاصة التابعة لشركة مكتّف توجه فيها عبر مكبّر للصوت بكلمة لرئيس الجمهورية ميشال عون قال فيها: "من موقعك، عليك أن تحافظ على الدستور، إنما عندما يتدخل الحريري وبري وجنبلاط بالقضاء عليك ان تتدخل أنت لأن الدستور مع الضعيف".

وتوجه للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله قائلا: "تحدثت عن الثورة الحسينية ونصرة الحق، اليوم التنفيذ يا سيد حسن، إما أن تقف مع المافيا أو مع الضعيف، لا أن تترك القاضية عون مذلولة ".

إنها بالفعل سابقة أن يأتي قاضٍ على رأس مجموعة حزبية ويقتحم باسم الشعب ملكية خاصة، ضاربًا عرض الحائط أبسط القواعد التي يعتمدها القضاء في أصول سير أعماله.

المصدر: Kataeb.org