بالفيديو والصورة- إضاءة شعلة الثورة في محيط مرفأ بيروت...الثورة لن تنطفئ

  • محليات

أضاء ثوار 17 تشرين، شعلة الثورة في محيط مرفأ بيروت.

في الذكرى السنوية الأولى لثورة 17 تشرين، انطلقت مسيرات من مختلف المناطق اللبنانية تأكيدا على ان الثورة مستمرة ولم تنطفئ.

المسيرات التي انطلقت صباحًا وصلت إلى محيط مرفأ بيروت حيث أضاء المشاركون شعلة الثورة أمام تمثال المغترب عند السادسة وسبع دقائق.

وقالت مجموعات الثورة في بيانها:" نحن الشرعية الحقيقية وانتم مغتصبو السلطة.استقيلوا استقيلوا استقيلوا، بعد 4 آب سقطت وكالتكم ارحلوا".

وكانت قد شهدت الطرقات المؤدّية إلى مرفأ بيروت، تدفّقًا لمئات المتظاهرين باتجاه تمثال المغترب.

فمن ساحة الشهداء في وسط بيروت، انطلقت مسيرة سلكت طريق بلدية بيروت، حيث عمد بعض المشاركين فيها إلى رمي حجارة باتجاه مدخل ساحة النجمة، من دون حصول مواجهات، ثمّ واصلت المسيرة نزولًا باتجاه الطريق المؤدّية إلى المرفأ.

وانطلقت مسيرة أُخرى من أمام "فوروم دو بيروت"، لتلتقي بمسيرة انطلقت من أمام "البيال"، ثم توجهتا إلى حيث التجمّع المركزي قرب المرفأ.

كذلك توجّهت إلى مكان إضاءة الشعلة المظاهرة المركزيّة الّتي كانت قد انطلقت من أمام "مصرف لبنان"، إلى ساحة الشهداء. 

وكانت مسيرة ومواكب سيارات بعنوان "لأجل لبنان فقط" و"جبهة 17 تشرين"،قد وصلت إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت وهي ترفع الرايات والأعلام اللبنانية، إحياء لذكرى 17 تشرين، وتأكيدا على استمرارية التحركات المطلبية.

وأكد عدد من المشاركين أن هذا التحرك هو استكمال لما بدأ في 17 تشرين الأول 2019، وأن التحركات مستمرة حتى "تحقيق المطالب المشروعة وإعادة النهوض بالوطن من جديد، وصولا إلى دولة المواطنة وإلغاء دولة الطائفية والمحاصصة، وضرورة تشكيل حكومة ثورية لديها صلاحيات استثنائية تشريعية لرد المال المنهوب وإجراء انتخابات نيابية مبكرة".

واحتشد متظاهرون أمام شعلة "17 تشرين" مقابل مؤسسة كهرباء لبنان، رافعين لافتات تطالب بمحاسبة من كان مسببا للانفجار الكارثي في مرفأ بيروت، ووجهوا التحية إلى أرواح الشهداء، وسط إجراءات للجيش وقوى الأمن الداخلي، وتحويل السير إلى شوارع الصيفي الداخلية.

المصدر: Kataeb.org