بالفيديو والصور- الآلاف في الشوارع ولا ثقة بهذه السلطة المتخاذلة

  • محليات

عادت المسيرات بقوة الى شوارع لبنان من بيروت الى طرابلس وصيدا والنبطية رفضا للظروف الصعبة فيما السلطة لا تحرّك ساكنا و"بسبب تجاهل السلطة مطالب الحراك ورفضا لاستهتارها بكرامة الناس ورفضا لتكليف حسان دياب الذي سيعيد المنظومة نفسها الى الحكم للاستمرار في منطق المحاصصة"

رفضا لعملية تشكيل الحكومة على أساس المحاصصة، انطلقت مسيرة حاشدة من الدورة مرورا بأحياء برج حمود وصولا الى مار مخايل حيث كانت محطة للمتظاهرين أمام شركة الكهرباء وإشكال محدود مع قوى الامن ووقفة أخرى أمام جمعية المصارف.

اشارة الى أن بعض محال الصيرفة اقفلت ابوابها تزامنا مع المسيرة، التي شهدت دعما من قبل السكان حيث قام بعضهم برمي الأرزّ ام الانضمام اليها.

وتأكيدا على مبادئ ١٧ تشرين ودعما للحراك في طرابلس والبداوي، نظمت مسيرة شبابية حاشدة انطلقت من ساحة عبد الحميد كرامي بطرابلس مرورا بشوارع المدينة مرددين هتافات مؤكدة على استمرار الحراك والمطالب التي تمّ رفعها منذ ايامها الاولى من سياسية ومطلبية .

كما دخل بعض المتظاهرين محال الصيرفة محتجّين على ما آل اليه وضع الدولار.

ومساء، غصّت ساحة عبد الحميد كرامي "النور" بالمحتجين ومؤيدي الحراك الشعبي الذين وفدوا إليها من مختلف المناطق الشمالية، حاملين الأعلام اللبنانية، ومؤكدين تصميمهم على مواصلة التظاهر "حتى تحقيق المطالب كافة".

وبعد عزف النشيد الوطني، ثم الأناشيد والأغاني الثورية التي قدمها الفنان ابراهيم الأحمد، ردّد المشاركون هتافات تطالب بحكومة إنقاذ وطني "تتمتع بالنزاهة ونظافة الكف"، وب"تعيين قضاة محايدين لاسترجاع الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين".

 

ونظّم حراك النبطية وكفررمان، عصر اليوم، مسيرة احتجاج على التقنين القاسي للتيار الكهربائي في النبطية ومنطقتها، انطلقت من دوار كفررمان باتجاه ساحة حراك النبطية، وحمل المشاركون فيها الأعلام اللبنانية ولافتات تستنكر التقنين الكهربائي وكتب على بعضها "24 مليارا صرفت على الكهرباء والظلام قاتم".

وتوقفت المسيرة لفترة أمام سراي النبطية، لتكمل سيرها باتجاه مقر مؤسسة الكهرباء وسط السوق، على وقع هتافات منتقدة ل"الوعود التي قطعت لانتاج كهرباء 24/24".

وأمام شركة الكهرباء ألقى المهندس حسين رزق كلمة قال فيها: "من حقنا أن نعرف أين صرفت المليارات المسحوبة من جيوبنا؟، وكيف تتم التوظيفات والعقود الرضائية وتحت أي قانون؟. معمل الزهراني يمكن له إنتاج كهرباء لكل الجنوب، فلماذا يتم تحويل الكهرباء منه لمناطق أخرى، وبالاتفاق مع من؟، ومن المسؤول عن صيانة الشبكات؟. نريد أن نعرف من كل نائب ووزير ومحافظ، كيف تتم إدارة هذه المرافق وتصرف المليارات ولا حلول لمعضلات الكهرباء وغيرها، لذا سنستمر بتصعيدنا إلى أن نجد الحلول والأجوبة".

وقام عدد من المتظاهرين في صيدا باقفال ساحة ايليا احتجاجا على انقطاع المياه والكهرباء في المدينة وجوارها .

واكد المتظاهرون على الاستمرار بتحركاتهم حتى تحقيق كافة مطالبهم المحقة.

كما نفذ الحراك الشعبي في صيدا اعتصاما امام معمل معالجة النفايات الصلبة في صيدا وذلك لتحسين اداء المعمل بشروط بيئية وصحية.

المصدر: Kataeb.org