بالفيديو والصور- البطل جو عقيقي عاد الى كفرذبيان شهيداً...والكتائب تودّعه

  • محليات

بأجواء من الأسى والحزن وبالدموع واطلاق المفرقعات، ونثر الورود والأرز، ودّعت كفرذبيان ابنها البطل جو الياس عقيقي الذي استشهد في انفجار مرفأ بيروت وهو الذي كان يعمل في الاهراءات.

بأجواء من الأسى والحزن وبالدموع واطلاق المفرقعات، ونثر الورود والأرز، ودّعت كفرذبيان ابنها البطل جو الياس عقيقي الذي استشهد في انفجار مرفأ بيروت وهو الذي كان يعمل في الاهراءات.

وحضر القداس الذي أقيم عن راحة نفسه الى عائلة جو وأبناء بلدته، القيادة الكتائبية برئاسة رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل كما حضرت زوجته كارين والنائب الياس حنكش والنائب الثاني لرئيس الكتائب سليم الصايغ الى حشد من الفاعليات والرفاق الذين حملوا النعش على الأكتاف في مسيرة في البلدة التي غصّت بالأحباء الذين حضروا مستذكرين مناقبية جو في العمل والتزامه في الحزب ومحبته للوطن والعائلة وسط الزغاريد والمفرقعات وكأنهم يحتفلون بجو العريس وصولا الى كنيسة مار انطونيوس البادواني الرعائية.

كاهن رعية كفرذبيان وصف جو بالبطل معتبرا انه ليس غير الابطال مثل جو من يصنعون الفرق في التاريخ.

وسأل:"من منا لم ينادِ جو اليوم بالعريس؟ لافتا الى ان جو شجرة أرز خالدة قُلعت من أرض أرز الربّ الى سماء ربّ الأرز.

وقال:"مقابل التفجير اللامسؤول كان هناك انفجار من نوع آخر، تفجير باب القبر" سائلا:" الى متى سنخسر الشباب الطموحين؟".

وبعد الذبيحة الالهية ورتبة وضع البخور، تقبل التعازي ثم ووري جثمان جو في مدافن العائلة فيما روحه تشفع للبنان لدى السماء.

المصدر: Kataeb.org