بالفيديو والصور- رشق سيارات المسؤولين بالبيض والبندورة.. ووزير على الدراجة النارية!

  • محليات
بالفيديو والصور- رشق سيارات المسؤولين بالبيض والبندورة.. ووزير على الدراجة النارية!

يتكرر السيناريو نفسه مع إنعقاد كل جلسة للبرلمان يحضرها نواب فقدوا الشرعية وحكومة لا تنال ثقة شعبها: تعزيزات أمنية مكثّفة واطلاق قنابل مسيلة للدموع اضافة الى الجدران الإسمنتية التي إرتفعت في وسط بيروت للفصل بين البرلمان والشعب.

وقد بدأ وصول النواب منذ الصباح استعداداً لجلسة منح الثقة لحكومة الرئيس حسان دياب. وأفيد ان عدداً منهم بات ليلته في مكاتب مجلس النواب.

وفي كل مرة كان يقترب فيها موكب أحد النواب أو الوزراء من محيط المجلس النيابي كانت القوى الامنية وعناصر الجيش تبعد الثوار بالقوّة لتسهيل وتأمين مرور الموكب ما ادى الى سقوط عدد من الجرحى، نقل بعضهم الى المستشفيات.  

والمفارقة أن وزير الأشغال العامة ميشال نجار وصل إلى المجلس على متن دراجة نارية.

كما حاول الثوار اعتراض سيارة الوزير دميانوس قطار في محاولة لمنعه من الوصول الى مجلس النواب، الا ان القوى الامنية تمكنت من تسهيل مروره.

ومنع سيارة أحد النواب من المرور قرب السان جورج - الواجهة البحرية.

سيارة النائب علي عسيران نالت نصيبها من الهجوم بالبندورة خلال توجهه الى البرلمان.

المنتفضون لاحقوا "جيب ميتسوبيشي أسود" حاول المرور من القنطاري باتجاه البرلمان وتعرضوا له بالحجارة ويقال انه للنائب مروان حمادة، لكن في وقت لاحق نفى حمادة ان يكون الموكب الذي توجه الى البرلمان موكبه، مؤكداً ان لا حضور ولا ثقة من قبله، وقال "القضية ليست قضية حكومة بل عهد كساد وفساد وانحراف. عهد موبوء يجب أن يرحل". 

 

 

المصدر: Kataeb.org