بايدن قريب من الـ270...وترامب: أوقِفوا العدّ!

  • دوليّات
بايدن قريب من الـ270...وترامب: أوقِفوا العدّ!

طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، وقف "عد" الأصوات .

لا تزال نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية معلقة الخميس بانتظار النتائج في بعض الولايات الرئيسية التي يتواصل فيها فرز الأصوات وسط منافسة محتدمة لا تسمح بالتكهن بالفائز.

تمنح كل ولاية عددا محددا من كبار الناخبين. وبحسب النتائج التي أعلنت حتى الآن حصل جو بايدن على أصوات ما بين 253 و264 من كبار الناخبين، بسبب شكوك حول نتائج ولاية أريزونا، فيما حصل دونالد ترامب على 214.

ويجب أن يحصل المرشح على 270 صوتا لدخول البيت الأبيض.

ولم يحدد حتى الآن لمن سيصوت كبار الناخبين الثلاثة في ألاسكا، لكن لم يفز أي ديموقراطي بهذه الولاية منذ عقود ما يجعل نتيجة التصويت فيها شبه محسومة.

وبذلك تبقى خمس ولايات:

- أريزونا: حصل جو بايدن على 50.5% من الأصوات في الاقتراع الشعبي، مقابل 48.1% لصالح ترامب، بعد فرز 86% من الأصوات صباح الخميس. وتعدّ أريزونا من الولايات المهمّة حيث تجمع 11 صوتاً في المجمع الإنتخابي.

وقدّر تلفزيون "فوكس" ووكالة "أسوشيتد برس" الأميركية ليل الثلاثاء- الأربعاء أن المرشح الديموقراطي فاز في هذه الولاية الواقعة غرب البلاد، إذ اعتبرا من المستحيل أن يتدارك الرئيس تأخره.

لكن فضلت وسائل إعلام أخرى على غرار "نيويورك تايمز" و"سي إن إن" التريث قبل إعلان فوز أحد المرشحين في الولاية التي تصوت عادة للجمهوريين.

ورجحت السلطات المحلية أنه لا يمكن إنهاء الفرز قبل الجمعة.

- جورجيا: تم فرز 99% من الأصوات في هذه الولاية الواقعة في الجنوب الشرقي والتي تصوت عادة للجمهوريين. ويتصدر دونالد ترامب النتائج فيها منذ مساء الثلاثاء لكن الفرق تراجع تدريجيا ليصل 18500 ألف صوت فقط عن جو بايدن، واستقرت النسب عند 49.6% مقابل 49.2% على التوالي، وفق وسائل الإعلام الأميركية.

وتجمع جورجيا 16 صوتاً في المجمع الإنتخابي.

- نيفادا: تم فرز 86% من الأصوات في هذه الولاية الصحراوية الواقعة في غرب البلاد والتي اختارت الديموقراطية هيلاري كلينتون عام 2016.

يتصدر جو بايدن النتائج فيها بحصوله على 49.3% من الأصوات حتى الآن مقابل 48.7% لدونالد ترامب وتعتزم السلطات المحلية إعلان آخر الأرقام منتصف النهار.

وتجمع نيفادا 5 أصوات في المجمع الإنتخابي.

- بنسلفانيا: تم تعداد 89% من الأصوات في هذه الولاية الصناعية الواقعة في منطقة "حزام الصدأ" شمال شرق البلاد، حيث قام كل من المرشحين بحملة نشطة.

وتقلّص التقدم المريح لدونالد ترامب الأربعاء، لكنه حافظ صباح الخميس على فارق 160 ألف صوت مع غريمه (50,7% مقابل 48,2% لجو بايدن).

وبقي نحو 750 ألف صوت للفرز، كلها جاءت عبر البريد، طريقة التصويت التي يفضلها الناخبون الديموقراطيون، ما يبقي على احتمال تغيّر كفة النتائج لصالح بايدن، وفق وسائل الإعلام الأميركية.

وتأمل السلطات المحلية أن تتمكن من استكمال فرز الأصوات بحلول الجمعة.

 - كارولاينا الشمالية: تمّ فرز 95% من الأصوات في هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق البلاد والجمهورية تقليدياً، وحالياً يتقدم دونالد ترامب 50.1% على جو بايدن 48.7% بفارق يناهز 77 ألف صوت. وتعدّ هذه الولاية 15 صوتاً في المجمع الإنتخابي.

لكن الأصوات البريدية المرسلة في موعد أقصاه يوم الانتخابات في الثالث من تشرين الثاني تقبل إذا ما وصلت خلال الأيام التسعة التالية.

وفيما كشفت فوكس نيوز ان جو بايدن بات قريبا جدا من الحصول على 270 صوتا هي كامل أصوات المجمع الانتخابي، لفتت نيويورك تايمز  الى ان بايدن قلّص الفارق مع ترامب في ولايتي بنسيلفانيا وجورجيا مع استمرار تقدم ترمب بهامش بسيط.

وأوضحت حملة ترامب أنها حققت انتصارا قانونيا كبيرا في الدعوى المرفوعة في بنسلفانيا في حين قال مدير الحملة الانتخابية: "بياناتنا الانتخابية تشير إلى توقع فوز ترامب بمئتي ألف صوت في ولاية بنسيلفانيا".

في هذه الأجواء، طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، وقف "عد" الأصوات في الولايات التي تواصل فرز أصوات الناخبين فيها، بعد نحو يومين من الاقتراع في الانتخابات.

وكتب، ترامب على تويتر: "أوقفوا العد".

واعلنت حملته الانتخابية اعتزامها إصدار إعلان في مؤتمر صحفي في لاس فيجاس، الساعة 11:30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وذلك مع استمرار فرز أصوات الانتخابات الرئاسية بالولاية.

وحصلت حملة الرئيس الأميركي على 214 صوتا في المجمع الانتخابي، فيما فاز منافسه، جو بايدن، بـ253 صوتا، بعد إعلان النتائج في العديد من الولايات، حتى الآن.

وهناك ولايات لا تزال مستمرة في فرز الأصوات مع توالي وصول الأصوات الغيابية، وهي القضية التي كانت مثار جدل قبل وبعد يوم الاقتراع.

وطالبت حملة ترامب بإعادة فرز الأصوات في ويسكونسن، ورفعت دعوى قضائية في ولاية ميشيغان لمنع فرز الأصوات.

وحذر الرئيس الأميركي مرارا من التصويت في الانتخابات عبر البريد قائلا إنه يفتح المجال أمام "التزوير" و"تأخر إعلان النتائج".

 

المصدر: Kataeb.org