بريطانيا تدرس فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز الناقلة

  • دوليّات
بريطانيا تدرس فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز الناقلة

ذكرت صحيفة ديلي تليغراف أن وزراء بريطانيين يضعون خططاً تهدف إلى فرض عقوبات على إيران، بعد احتجاز طهران لناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في مياه الخليج.
وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع إعلان وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت إجراءات دبلوماسية واقتصادية اليوم الأحد، بما في ذلك احتمال تجميد أصول ردا على الواقعة.
وقالت الصحيفة إن بريطانيا قد تدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضا إلى إعادة فرض عقوبات على إيران بعد رفعها في 2016، عقب إبرام اتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

في الاطار عينه، قالت بريطانيا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم الأحد، إن ناقلة ترفع العلم البريطاني احتجزتها إيران اقتربت منها قوات إيرانية عندما كانت في المياه العُمانية وإن هذا العمل "يمثل تدخلاً غير قانوني".

وكتبت بعثة بريطانيا في الأمم المتحدة في رسالة لمجلس الأمن الدولي: "كانت السفينة تمارس حق العبور القانوني في مضيق دولي بما يكفله القانون الدولي.. يشترط القانون الدولي عدم عرقلة حق المرور، وبالتالي فإن الإجراء الإيراني يمثل تدخلا غير قانوني".

وبٌعثت الرسالة، أيضاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وتجاهلت طهران الدعوات التي وجّهها السبت الأوروبيون لمطالبتها بالإفراج عن ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني احتجزتها في مضيق هرمز، في خطوة وصفتها بريطانيا بأنها "خطيرة" واستدعت على خلفيتها القائم بالأعمال الإيراني ونصحت على أثرها سُفنها بتجنب المضيق.

 

 

المصدر: Agencies