بعد أرقام دياب المخيفة...حمد حسن: الوقت ليس لصالحنا ابدا

  • محليات
بعد أرقام دياب المخيفة...حمد حسن: الوقت ليس لصالحنا ابدا

قال رئيس الحكومة حسان دياب:"على مدى الأيام الستّة الماضية، كان عدد المصابين يرتفع، كما هو متوقّع، وكانت نسبة الإرتفاع تتصاعد تدريجياً. لكن الإرتفاع الملحوظ في عدد المصابين خلال اليومين الماضيين، وخصوصاً منذ يوم أمس، حيث سجّلت وزارة الصحة 67 إصابة، ما رفع عدد المصابين إلى 230 إصابة، وبنسبة 29% دفعة واحدة، يُنذر بخطر داهم يهدّد مجتمعنا نتيجة ما يمكن أن تصل إليه نسبة الإصابات وعددها خلال الإيام المقبلة، وبلوغ مرحلة الإنتشار الوبائي".

امام هذا الواقع، لفت وزير الصحة حمد حسن الى اننا "لم ننزلق الى المرحلة الرابعة بعد ولكن التفلت في اليومين الماضيين كان غير مقبول واذا بقي التفلت سوف نصل الى نفق مظلم" معتبرا ان المجتمع اللبناني عليه أن يلتزم بالارشادات واذا التزم سنكون امام حال جيد في الفترة المقبلة.

وقال:" نحن امام اسبوع يحدد ماهية الخطوة المقبلة التي ستبنى على اساس التزام المواطنين في المنازل" محذرا من ان الوقت ليس لصالحنا ابدا والقوى الأمنية ستتشدد اكثر لعدم تسجيل عدد اكبر من الإصابات خوفا من الإنتشار المجتمعي.

وكانت أصدرت وزارة الصحة العامة بيانا نهاراً، جاء فيه: "عطفا على البيان السابق وبعد ورود نتائج مخبرية من قبل المستشفيات الخاصة الجديدة التي انضمت حديثا الى لائحة مختبرات المستشفيات الجامعية المعتمدة، والتي لم تكن قد أرسلت نتائجها عند صدور البيان، بلغ المجموع النهائي للحالات المثبتة لتاريخ 21/3/2020 206 حالات.

كما وردت ايضا خلال الفترة الاخيرة 24 حالة جديدة من مختبرات خاصة خارج المختبرات الجامعية المعتمدة، ستتم اعادة التأكد من نتائجها في مستشفى رفيق الحريري الجامعي. إن هذه الأرقام تشير إلى بدء مرحلة الإنتشار، وعليه تشدد الوزارة على تطبيق جميع الإجراءات الوقائية، بخاصة الالتزام بالحجر المنزلي التام الذي أضحى مسؤولية أخلاقية فردية ومجتمعية واجبة على كل مواطن، وإن أي تهاون بتطبيقها سيعرض صاحبها للملاحقة القانونية والجزائية".

وزير الصحة حمد حسن غرّد معلّقا فكتب:" العتب على قد المحبّة، عندما طاش الثناء على خطة الإحتواء، انزلقنا إلى الإنتشار وتسجيل ٨١ حالة خلال ٤٨ ساعة".

المصدر: Kataeb.org