بعد إصابتها وخضوعها لعملية جراحية.. نادين نجيم تروي تفاصيل اللحظات المرعبة

  • فنون
بعد إصابتها وخضوعها لعملية جراحية.. نادين نجيم تروي تفاصيل اللحظات المرعبة

أصيبت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم بجروح جراء الإنفجار العنيف الذي شهده مرفأ بيروت في لبنان، الثلاثاء، وأدى إلى أضرار كبيرة في المدينة وسقوط مئات الضحايا وآلاف الجرحى.

أصيبت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم بجروح جراء الإنفجار العنيف الذي شهده مرفأ بيروت في لبنان، الثلاثاء، وأدى إلى أضرار كبيرة في المدينة وسقوط مئات الضحايا وآلاف الجرحى.

وبعد الإنفجار، انتشرت العديد من المعلومات التي تشير إلى اختفاء نجيم واعتبارها في عداد المفقودين، لكنّ مقربين منها نفوا ذلك، وأشاروا إلى أنها "في المستشفى، وخضعت لعملية جراحية بعدما تعرّضت للإصابة".

ومؤخراً، نشرت نجيم عبر حسابها على "انستغرام" مقطع فيديو طمأنت فيه جمهورها، موضحة ملابسات ما حصل معها، كما تحدثت عن التفاصيل المرعبة التي شهدتها.

وأظهر الفيديو حجم الدمار والخراب الذي لحق بمنزل نجيم بسبب الإنفجار، وقد أُرفق بتعليق للأخيرة جاء فيه: "بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد. الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت علبيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول انه بعدنا عايشين. الحمدالله الف مرة عطاني القوة انزل 22 طابق حافية مغطسة بالدم تقدر خلص حالي. الناس كلها مدممة، جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي. وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على اول مشفى رفضوا يستقبلوني، لانه كانت مكدسة بالجرحى، رجع اخدني على مشفى المشرق اسعفوني وخضعت لعملية 6 ساعات لانه نص وجهي وجسمي مدمم، بس يلي شفته عل ارض صعب كتير ينوصف فعلاً وكأنه قنبلة نووية. شكراً يا رب انك حميتني وحمدالله ولادي بخير وسلامة ما كانوا بالبيت بشكر الله كل لحظة ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى".

كذلك، أضافت نجيم في تعليق لها على المنشور نفسه قائلة: "كنت قاعدة جنب الشباك عم شوف تلفزيون تتخايلوا شو صار فيني؟".

وحالياً، فإن الممثلة اللبنانية ما زالت تمكث في المستشفى جراء الإصابة التي تعرض لها، وحالتها مستقرة.

 

 
 
 
View this post on Instagram

بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت عل بيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول انه بعدنا عايشين الحمدالله الف مرة عطاني القوة انزل ٢٢ طابق حافية مغطسة بالدم تقدر خلص حالي الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على اول مشفى رفضوا يستقبلوني لانه كانت مكدسة بالجرحى رجع اخدني على مشفى المشرق اسعفوني وخضعت لعملية ٦ ساعات لانه نص وجهي وجسمي مدمم بس يلي شفته عل ارض صعب كتير ينوصف فعلاً وكأنه قنبلة نووية شكراً يا رب انك حميتني وحمدالله ولادي بخير وسلامة ما كانوا بالبيت بشكر الله كل لحظة ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى

A post shared by Nadine Nassib Njeim (@nadine.nassib.njeim) on

المصدر: Agencies