بعد اختفائها مساء أمس... العثور على ماري جثة!

بعد اختفائها مساء أمس... العثور على ماري جثة!

اختفاء المواطنة ماري فرنسيس عاد من بلدة القاع مساء أمس والعثور عليها جثة!

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن تمكن عناصر الجيش من انتشال جثة المواطنة ماري فرنسيس عاد (57 عاما) من بحيرة القاع، والتي فقدت مساء امس في البلدة.

ويعمل الصليب الأحمر على نقل الجثة الى المستشفى الحكومي في الهرمل، ليعاينها الطبيب الشرعي، من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة بإشارة القضاء المختص، وتتولى القوى الأمنية التحقيق بالحادث.

وكان أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في الهرمل، عن اختفاء المواطنة ماري فرنسيس عاد (57 عاما) من بلدة القاع مساء أمس، والعثور على سيارتها ليلا بالقرب من بحيرة القاع، من دون العثور على أي أثر لها، على الرغم من الجهود التي بذلتها مجموعة من شباب البلدة.

ومنذ ساعات الصباح، حضرت إلى المكان عناصر من القوى الأمنية والأجهزة المختصة مع كلاب بوليسية، وتعمل على اقتفاء الأثر في ظروف طبيعية صعبة نتيجة الطقس العاصف والماطر في المنطقة. 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام