بعد التهديد بحرب ثالثة..مناورة اسرائيلية في شبعا

بعد التهديد بحرب ثالثة..مناورة اسرائيلية في شبعا

في وقت تتحدث وسائل الاعلام الاسرائيلية عن استعداد الجيش الاسرائيلي للدخول في حرب ثالثة ضد "حزب الله"، يضع خلالها بنك أهداف محتملا يزيد عن 2000 موقع لبناني، أبلغ مصدر أمني جنوبي "المركزية" أن "القوات الاسرائيلية قامت منذ الصباح بمناورة بالذخيرة الحية في مزارع شبعا ومستعمرة افيفيم المقابلة لبلدة مارون الراس الحدودية، مستخدمة الاسلحة المدفعية والرشاشات وسط تحليق مكثف للطيران وتسيير دوريات مؤللة داخل المستعمرات التي تحاذي الحدود". ويضع المصدر المناورات في إطار الحرب النفسية التي تخوضها تل أبيب بشكل متواصل ضد لبنان، كتدبير احترازي خوفا من تسلل عناصر من "حزب الله" الى الاحراج المحيطة بالمواقع الاسرائيلية في المزارع".

ولفت الى أن "لبنان أبلغ "اليونيفل" أن تل أبيب انتهكت مرة جديدة الخط الازرق والسيادة اللبنانية، عند اقتحام دورية مؤلفة من 7 جنود للاراضي اللبنانية ومحاولة اعتقال راع غربي شبعا".

وفي سياق متصل، أشار الى أن "لليوم الثاني على التوالي يواصل جنود اسرائيليون تثبيت المزيد من اعمدة التجسس على الجدار الاسمنتي مقابل المنازل السكنية عند بوابة فاطمة في بلدة كفركلا الحدودية"، مؤكدا ان "ورشا عدة تضع بلوكات ومكعبات من الباطون في ساتر ترابي اقامته في وادي هونين بهدف تعزيز وتحصين هذا الساتر بما يمكّنها من مراقبة الحدود اللبنانية بشكل أوضح".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية