بعد الخبر الذي هزّ المجتمع اللبناني... وزارة الشؤون تتحرّك

  • مجتمع
بعد الخبر الذي هزّ المجتمع اللبناني... وزارة الشؤون تتحرّك

صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان، البيان الاتي: "ان وزارة الشؤون الاجتماعية أسفت للخبر الذي هز المجتمع اللبناني بعد ان اكتشفت قوى الأمن الداخلي عائلة لها ابن من ذوي الاحتياجات الخاصة تضعه على متخَّت (تتخيته) منزلها الكائن في بلدة أنصار - قضاء النبطية، منذ أكثر من 20 عاما.
وتعلن انها بدأت تتابع القضية بحيث سيتوجه فريق منها لمعاينة الشاب ذوي الاحتياجات الخاصة والقيام باللازم وتأمين الحماية له من خلال استقباله في إحدى المؤسسات المتعاقدة مع الوزارة.
ان وزارة الشؤون الاجتماعية تدعو المواطنين متى اكتشفوا اي انتهاك بحق احد من ذوي الاحتياجات الخاصة تبليغ اقرب مركز للوزارة، وتؤكد أن رقي الدول يتمثل بمدى احتضانها للمستضعفين فيها". 

وكانت القوى الأمنية قد ألقت القبض على والد يضع ابنه من ذوي الاحتياجات الخاصة على "التتخيتة" منذ أكثر من 20 عاماً في بلدة الأنصار - قضاء النبطية.

وبناءً على معلومات توافرت لدى شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، أُحضر الوالد س. ش. (مواليد عام 1964 لبناني) من منزله ومعه ابنه أ. (مواليد عام 1995) 

بتاريخ 07/03/2019.

بالتحقيق معه، صرّح أنّ ابنه يعاني من ضعف في النموّ، ولديه إعاقة جسديّة منذ ولادته، وأنّ والدته المطلّقة لم تحضر لرؤيته منذ العام 1995، وأنّه في أثناء غيابه عن المنزل هو وزوجته الحالية، يضعان الولد على المتخّت ويقفلان عليه باب المنزل إلى حين عودتهما.  وقد تبين أنّ المتخّت يخلو من إضاءة منذ عدّة سنوات.

بالاستماع إلى إفادة والدته، أكّدت أنّها لم تشاهد ابنها منذ طلاقها في العام 1995، وأكّد الشهود بأنّ الأخير يعاني من الوحدة من دون رعاية او اهتمام بالشكل المطلوب.

وقد تمّ توقيف الوالد وإبقاء الابن بعهدة ابن شقيق الموقوف لحين استلامه من قبل مركز الشؤون الاجتماعية، بناءً على إشارة القضاء المختصّ.

المصدر: Kataeb.org