بعد المؤتمر العاصف... الحريري يسأل خليل والأخير يُحيل بيفاني إلى التفتيش

  • محليات
بعد المؤتمر العاصف... الحريري يسأل خليل والأخير يُحيل بيفاني إلى التفتيش

أفادت معلومات الـLBCI أن رئيس الحكومة سعد الحريري توجه بالسؤال إلى وزير المال علي حسن خليل عمَّا إذا كان أعطى الإذن الخطي للمدير العام لوزارة المال آلان بيفاني للكلام، وفق ما يقتضيه قانون الموظفين، لكن الحريري لم يتلقَّ جواب خليل، بحسب المعلومات.

وحول موضوع المؤتمر الصحفي لمدير عام وزارة المال، فقد ذكرت مصادر الـLBCI أن الوزير علي حسن خليل أحال آلان بيفاني إلى التفتيش،غير ان مصادر إعلامية نفت ذلك، وقالت ان بيفاني أبلغ مرجعاً كبيراً نيته عقد مؤتمر صحافي للرد على الرئيس فؤاد السنيورة، وانه سيقدم استقالته بعد المؤتمر، لكن المرجع أجابه حازماً: «انا أقول لك اعقد مؤتمرك ولا تقدّم استقالتك».

من جهته، استغرب الرئيس السنيورة ان يخرج مدير المالية عن عمله الإداري، وانه يفترض به ان يكون مسؤولاً، مبدياً اعتقاده بأن ما قاله ليس فقط افتراء بل ليس له أساس من الصحة.

وقال في حديث لمحطة «العربية» ان «حزب الله» اخترع على مدى عشر سنوات قضية تمّ تلفيقها بما يتعلق بـ11 مليار دولار، بحيث صور للناس ان هذه المبالغ مسروقة أو متلاعب بها أو انفقت في غير محلها، لكن مدير المالية الذي لا ينتمي إلى تيّار «المستقبل» اضطر إلى الاعتراف بأن هذه المبالغ موجودة في ملفات الوزارة وانها انفقت في اماكنها وفي المكان الصحيح، وبالتالي ظهر فساد وبطلان هذه التهمة مائة في المئة، مما اضطرهم إلى ان يخترعوا تهماً أخرى.

 

المصدر: Kataeb.org