بعد خطوة أميركية...فرنسا تدرس سحب قواتها من شمال سوريا

  • دوليّات
بعد خطوة أميركية...فرنسا تدرس سحب قواتها من شمال سوريا

قال مسؤول أميركي إن القوات الأميركية في شمال سوريا تلقت أوامر لمغادرة البلاد.

وصرّح المسؤول بأنه تم إصدار أوامر لجميع القوات الأميركية في شمال سوريا بمغادرة البلاد في مواجهة الهجمات التركية على الأكراد في المنطقة.

وقال إن نحو 1000 جندي سيغادرون البلاد، تاركين وراءهم سوى وحدة صغيرة من 150 فردا في قاعدة جنوب سوريا في التنف، بعد يوم واحد من أمر الرئيس دونالد ترامب بالإخلاء.

وأضاف المسؤول في تصريح لوكالة فرانس برس: "نحن ننفذ الأمر".

واعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن القوات الكردية في شمال شرق سوريا ربما تفرج عن الأسرى من تنظيم داعش لدفع الولايات المتحدة إلى التدخل في المنطقة في ظل العملية التركية.

وقال ترامب، في تغريدتين: "لا ننوي خوض أي حرب أخرى بين شعوب تحارب بعضها بعضا منذ 200 سنة.. كانت لدى أوروبا فرصة لاستعادة سجنائها من داعش لكنها لم ترد دفع التكلفة.. وقالوا لتدفع الولايات المتحدة".

وأضاف ترامب: "قد يكون الأكراد أفرجوا عن بعضهم لدفعنا إلى التدخل.. من السهل للغاية أن تعيد تركيا أو الدول الأوروبية التي ينحدر منها الكثيرون أسراهم، لكن ينبغي لهم التحرك بسرعة".

الى هذا، ذكرت مصادر لوكالة فرانس برس أن فرنسا قد لا تجد أمامها من خيار سوى سحب قواتها من التحالف ضد تنظيم داعش شمال سوريا، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من تلك المنطقة.

وتساهم باريس في نحو ألف جندي في التحالف في سوريا والعراق، وتقول مصادر عسكرية إن من بين هؤلاء نحو مئتين من عناصر القوات الخاصة شمال سوريا.

كما أفادت وسائل إعلام بريطانية ان القوات الخاصة البريطانية تستعد لمغادرة سوريا.

 

المصدر: Kataeb.org