بعد لو مول... مؤسسة عريقة تطلب صرف موظفيها

  • إقتصاد
بعد لو مول... مؤسسة عريقة تطلب صرف موظفيها

بعد لجوء العديد من المؤسسات والمحال التجارية إلى الإقفال في ظلّ أسوأ أزمة اقتصادية تمرّ على لبنان، انضم مجمع "Le Mall حبتور" التجاري إلى الصفوف إثر إعلان إدارته أنها ستقفل أبوابها خلال شهرين في حين كانت تدفع نصف راتب للعاملين لديها منذ ثلاثة أشهر.

استغرب الأمين العام للاتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر "اللامبالاة السياسية ودلع السياسيين في عدم الإسراع في تشكيل الحكومة والنظر إلى معاناة اللبنانيين الذين تجاوز معظمهم خط الفقر، وإقفال عشرات المؤسسات وآخرها "لو مول" Le Mall التجاري في منطقة سنّ الفيل، والـ"كورال بيتش" الذي تقدّم بطلب لصرف موظفيه وأكثر من ١٢٤مؤسسة وشركة تقدّمت إلى وزارة العمل بطلب الصرف الجماعي لعمالها وموظفيها".

 

ولفت حميدي صقر عبر "المركزية"، إلى "ضبابية الإجراءات المتسرّعة التي اتخذتها بعض المؤسسات والقاضية بصرف عمالها بسبب الأزمة الاقتصادية والنقدية، بينما كانت تجني الأرباح الطائلة في السابق من دون أن يستفيد منها العامل"، داعياً المصارف إلى "تقديم العون في هذه الظروف، وتوفير التسهيلات للمقترِضين وخصوصاً لجهة مساعدة الدولة على النهوض".

 

وأكد أن "الاتحاد العمالي العام يكثّف اتصالاته لإيجاد الحلول لتمكين بعض المؤسسات من البقاء والاستمرارية، وفي الوقت ذاته الضغط في اتجاه أن تبصر حكومة الاختصاصيين النور في أسرع وقت ممكن"، مشدداً أن "على السياسيين الابتعاد عن ترف الوقت في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة".

 

وكشف أن الاتحاد العمالي "أبقى جلساته مفتوحة لمواكبة الأحداث الجارية، محاولاً قدر الإمكان تخفيف حدة الأزمة على عمالنا وموظفينا".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية