بعد نفي الرئيس عون...وزير الطاقة الإسرائيلي يردّ

  • إقليميات
بعد نفي الرئيس عون...وزير الطاقة الإسرائيلي يردّ

استدعى نفي مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية ل كلام وزير الطاقة الإسرائيلي عن ان لبنان بدّل مواقفه في موضوع الحدود البحرية الجنوبية 7 مرات، ردًا إسرائيليًا.

ردّ وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس على نفي رئيس الجمهورية ميشال عون حول تقديم لبنان سبعة خطوط بحرية مختلفة لتكون حدوداً فاصلة بين لبنان وإسرائيل منذ 2007.

وكتب شتاينتس، على حسابه عبر "تويتر": "قرأت بعناية شديدة ردكم على كلامي الذي نشرتموه على تويتر وكان انطباعي بأنكم لا تعرفون جميع الحقائق".

وقال: "منذ شهر كانون الثاني 2007 حين تم التوقيع على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وقبرص ولغاية اليوم قدّم لبنان سبعة خطوط بحرية مختلفة"، موضحًا: "تم إيداع بعضها في الأمم المتحدة وتم تقديم بعضها الآخر إلى اليونيفيل وجيش الدفاع الإسرائيلي وتم أخيراً تقديم خطوط أخرى في إطار المحادثات التي تجري في الناقورة".

وأوضح شتاينتس: "على نقيض ما قامت به الحكومة اللبنانية، أنا أوعزت للوفد الإسرائيلي بالتصرف بمسؤولية وبالتمسك بالخط البحري الذي أودعته إسرائيل في الأمم المتحدة قبل حوالى عشر سنوات".

وتابع وزير الطاقة الإسرائيلي: "كما أوعزت لوفدنا بانتهاج أسلوب براغماتي في المحادثات، وذلك في محاولة لتخفيف وحلّ الخلاف، من أجل توفير الرفاهية للمواطنين اللبنانيين والإسرائيليين".

وكان مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، قد يوم الجمعة كلام وزير الطاقة الإسرائيلي عن ان لبنان "بدّل مواقفه في موضوع الحدود البحرية الجنوبية 7 مرات".

وقال المكتب الإعلامي: "لا أساس له من الصحة وموقف لبنان ثابت من موضوع الترسيم البحري للحدود الجنوبية وفقاً لتوجيهات الرئيس عون للوفد اللبناني المفاوض سيما لجهة ممارسة لبنان حقه السيادي".

المصدر: وكالات