بلبلة تربوية... شهيّب يتراجع تحت ضغط الشارع واساتذة اللبنانية يتمردون على أيوب

  • محليات
بلبلة تربوية... شهيّب يتراجع تحت ضغط الشارع واساتذة اللبنانية يتمردون على أيوب

فيما برزت دعوة عبر مواقع التواصل للتظاهر ظهر غد امام وزارة التربية للمطالبة باستقالة وزير التربية أكرم شهيب، تراجع الأخير عن قرار استئناف التدريس الاربعاء في المدارس والجامعات والمعاهد.

وصدر عن مكتب وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب البيان الآتي:

بسبب الاستمرار في إقفال الطرقات يعلن وزير التربية والتعليم العالي عن إقفال المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية والخاصة غداً الأربعاء الواقع فيه ٢٣ تشرين الأول ٢٠١٩  وحتى إشعار آخر.

موقف شهيّب المستجدّ جاء بعد بيانين صدرا نهارا عن مكتبه ليرسو ليلا على توقيف الدروس.

بدوره، أفاد الأمين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان الاب بطرس عازار بالآتي:

"بعد التداول والتشاور بين مختلف هيئات الأمانة، من الهيئة التنفيذيّة والهيئة العامّة ومندوبي المناطق، بشأن الموقف الواجب اتّخاذه لناحية استئناف التدريس يوم غد الأربعاء، كما يعلن وزير التربية في بياناته المتكررة ؛ ولمّا كانت سلامة المتعلّمين والهيئة التعليميّة والأهالي وأمنهم هي من أولويّات  مسؤوليات الإدارات المدرسيّة؛ تدعوالأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة في لبنان رؤساء المدارس ورئيساتها إلى الالتزام باستمرار إقفال المدارس حرصًا على  سلامة الأسرة التربويّة، مع احترام حريّة تقدير المواقف المتنوّعة التي تمليها المصلحة العامّة ضمن السياق المناطقيّ الخاصّ.

قدّرنا الله على استلهام ما أوصانا به راحلنا الكبير المطران كميل زيدان، فيما نحن نتحلّق لتشييعه، " أنّ الالتزام الوطنيّ يفرض على الجميّع تحمّل مسؤوليّات إدارة الحياة الوطنيّة ...واعتبار المدرسة معزّزة الاحترام المتبادل والحوار الحقيقيّ والحرّ." ( من الكلمة الافتتاحيّة لمؤتمر أيلول سنة 2000)".

البلبلة التربويّة حطّت أيضا في الجامعة اللبنانية اذ أعلن رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب استئناف الدروس والاعمال الادارية في كافة كليات ومعاهد وفروع الجامعة بدءاً من يوم غد الاربعاء.

وتعليقا على قرار أيوب، دعا رئيس رابطة الاساتذة المتفرغين في اللبنانية يوسف ضاهر الأساتذة والطلاب إلى الاستمرار في التظاهرات وعدم الانصياع لمطلب رئيس الجامعة.

وفي الإطار عينه، ردّ طلاب الجامعة اللبنانية على هذا القرار متوجهين الى مدراء ومسؤولي الجامعة اللبنانية بالقول: "التناقض واضح في مواقفكم، اضراب شهرين لأجل رواتبكم يعبر عن قمة الالتزام ولكن اضراب شامل لأجل الوطن بات يمسّ بمصالح الطلاب! هذه ليست سوى محاولة فاشلة لسحب الشباب اللبناني من الساحات والطرقات، ندعو جميع الطلاب لعدم الحضور إلى الجامعة غداً لأننا لن نسمح بإستئناف الدورس.

شو النفع نتعلم وما نلاقي شغل ونهاجر؟

الجامعة مقفلة حتى إشعار آخر".

بدورها، أعلنت جامعة القديس يوسف عن تعليق دروسها يوم غد الأربعاء.

وأعلنت جامعة سيّدة اللويزة NDU أنّه في ظل التظاهرات المستمرة واقفال الطرقات، ستُقفل غدًا الأربعاء 23-10-2019 أبواب الجامعة.

المصدر: Kataeb.org