بلد مأزوم ومجلس وزراء عادي...وتعيينات تولد من لقاء ثنائي!

  • محليات
بلد مأزوم ومجلس وزراء عادي...وتعيينات تولد من لقاء ثنائي!

على وقع اعتصام في مطمر تربل وانتفاضة المخيمات الفلسطينية على قرارات وزير العمل واحتجاج الناجحين في مباراة مراقب جمركي، انعقد مجلس الوزراء في بيت الدين برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي عقد خلوة مع رئيس الحكومة سعد الحريري تطرّقا فيها الى أجواء اجتماعات واشنطن.

مجلس الوزراء الذي يناقش جدول اعمال من 46 بندا عاديا، سيتوقف عند ملف النفايات لاسيما تعلية مطمر برج حمود لجهة الجديدة – البوشرية وحلّ أزمة الشمال عبر استملاك عقار في زغرتا.

وعُلِم ان مجلس الوزراء سيتطرّق الى ملف التعيينات مع اتجاه لتعيين أعضاء المجلس الدستوري الخمسة من حصة الحكومة من خارج جدول الاعمال في أعقاب لقاء الحريري وباسيل الليلي.

وأفيد ان بعض الوزراء سيثيرون مسألة قرارات وزير العمل في ما خصّ العمالة الفلسطينية .

وفي هذا الاطار، قالت مصادر "القوات" ان ضغوطا كبيرة تمارس على أبو سليمان من أجل تجميد خطّته لكن لا تراجع عن تطبيق القانون.

ويلفت في جدول الاعمالان ثلث البنود يعود لمجلس الانماء والاعمار اضافة الى طلب وزارة الخارجية تجديد ولاية قوات الأمم المتحدة "اليونيفيل" لمدة سنة ابتداء من الأول من ايلول المقبل، كما طلبت الخارجية تقديم الدعم المالي والاقتصادي للشعب الفلسطيني من خلال المساهمة في الموازنة العامة لحكومة فلسطين مع العلم ان لبنان، عاجز ومتعثر وعلى شفير الإفلاس.

وزير الدفاع الياس بو صعب الذي وصف لقاء الحريري باسيل بالايجابي، قال:"أجواء إيجابية بالنسبة إلى التعيينات في المجلس الدستوري و"التيار" سيكون موقفه كما في الجلسة الماضية بالنسبة إلى الاجراءات التي إتخذها الوزير أبو سليمان ".

وأضاف:"انا وقفت الى جانب صلاحيات وزير العمل اذ لا يحق لاحد سحب قرار وزير واستغيابه والاتيان به الى مجلس الوزراء ".

وقال وزير الدفاع: “سنعرض ان يشارك لبنان في قوات اليونيفل في الخارج، ليس تحت البند السابع اي لحفظ السلام وليس لفرض السلام، ولهذه المشاركة رمزية خاصة”. 

ولفتت الـmtv الى ان لا كلام ولا سلام بين باسيل والوزيرين شهيّب وأبو فاعور في جلسة مجلس الوزراء.

وتزامناً مع جلسة مجلس الوزراء نفّذ أهالي بلدة تربل إعتصاماً قرب مطمر تربل رفضاً له.

كما يشهد مخيم عين الحلوة إضرابا عاما واقفالا لمداخله تلبية لدعوة هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية الفلسطينية والحراك الشعبي وذلك للضغط من أجل التراجع عن قرار وزارة العمل وتصعيد التحركات في ضوء انعقاد جلسة مجلس الوزراء.

كذلك نفذ الناجحون في مباراة مراقب جمركي اعتصاما أمام قصر المير امين في بيت الدين، بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء للمطالبة بإصدار نتائج التطويع الى الجمارك.  

 

المصدر: Kataeb.org