بوصعب: لا اعلم ان كان الرئيس المكلف سينجح بمهمته

  • محليات
بوصعب: لا اعلم ان كان الرئيس المكلف سينجح بمهمته

جملة مواقف من الملفات التي هي مدار جدل في البلد من تشكيل الحكومة الى خروج كارلوس غصن من اليابان الى ثورة 17 تشرين اعلن عنها وزير الدفاع الياس بو صعب خلال مقابلة عبر mtv .

اعتبر وزير الدفاع الياس بو صعب ان  البلد بوضع اقتصادي صعب لذا من الضروري التسريع بتشكيل الحكومة لاحداث الفرق، مشيرا الى ان المطلوب منا اليوم هو اجراء تغيير جذري.

ورأى بو صعب ان لا شيء يمنع الحكومة الجديدة من إدخال تعديلات على قانون الانتخاب، معتبرا ان  على الناس أن يحاسبوا السياسيين في الانتخابات النيابية المقبلة.

وعن مراحل التكليف قال: الرئيس الحريري اختار الا يتابع واعلن عزوفه، مشيرا الى ان معيار تشكيل الحكومة يجب ان يطّبق على اي شخص سيكلف.

اضاف: اسم الدكتور حسان دياب لم يهبط بالمظلة وكانت هناك مجموعة من الاسماء قدمت من قبل الدكتور فضلو خوري  لتكليف الحكومة، مشيرا الى انه علينا تأمين اكثرية نيابية لتأمين الغطاء للحكومة، معتبرا ان من يملك النصف زائد واحد يكون من يمتلك الاكثرية النيابية.

وعن الاسماء المقترحة للتوزير قال:" لا اعلم من هي الاسماء المحسومة والعكس صحيح ،حتى انني لا اعلم ان كان الرئيس المكلف سينجح بمهمته، رافضا الكشف عما رأه في وزارة التريبة عندما استلمها من حسان دياب.

وعن الاسم الذي يقوم بتشكيل الحكومة اجاب: ما اعرفه ان الرئيس دياب قام باول محاولة وذهب نحو تسويقها، اي حاول بتشكيلها من ألفها الى يائها الا انه اصطدم برفض الرئيس عون وغيره.

اضاف: دياب يعمل على التشكيل وطلبه بعدم عودة اي وزير من الوزراء السابقين قد تم الاخذ به.

ورأى بو صعب اننا مررنا بمراحل عديدة حتى وصلنا الى اسم حسان دياب، واسم دياب لم يكن عليه اعتراض، آملا الا تكون الحقائب في الحكومات حكراً على الطوائف.

واشار بو صعب الى ان الرئيس عون حاول فتح حوار مع الثوار، وهو كان صادقاً لفعل الفرق، معتبرا انه لا بد من وجود ممثل عنهم في الحكومة لايصال صوتهم.

 وشدد على ان الرئيس المكلف يقع على عاتقه فك عقد التشكيل كي ينال ثقة النواب.

وعن ملف "كارلوس غصن"، قال بو صعب للـ mtv  ضمن برنامج "صار الوقت" مع الاعلامي "مرسال غانم":  لقد صدرت بيانات رسمية حول هذه القضية وهو وصل الى المطار كمواطن لبناني واسمه ليس مدرجا على لوائح المطلوبين، ولبنان لا يمكن ان يمنع اي لبناني من الدخول الى وطنه.

اضاف: انا لا اتكلم باسم حكومة تصريف الاعمال فهي لا تجتمع، مؤكدا انه لا يوجد اي دور لاي وزير لبناني بخروج غصن من اليابان، مكررا القول ان  كيفية دخوله الى لبنان قد  جرى توضيحه من خلال بياني وزارة الخارجية والامن العام.

وعن ملف ترقية عقداء الجيش قال: "لفصل ملف الناجحين في مجلس الخدمة المدنية عن ملف ترقية العقداء، وأنا حاولت التواصل مع الرئيس الحريري للوصول الى حل وسط لجدولة الترقيات وحفظ حق الضباط بالترقية لكنني لم أتمكن من مقابلته".

اضاف: "لا نحتاج عملياً في الجيش لأكثر من 400 عميد ولكن الاصلاح لا يتم بحرمان شخص من 30 سنة خدمة من الترقية".

واكد بو صعب ان الجيش اللبناني حمى المتظاهرين والناس في الطرقات، موجها التحية للجيش ولقائده العماد جوازف عون، رافضا المس بهيبة الجيش قائلا:  عندما يدخل المندسّين بين المتظاهرين وضرب الجيش "لا طويلة على رقبتن".

ورأى بو صعب ان قائد الجيش تصرّف باستقلالية في موضوع التعاطي مع الشارع، وأنا لم أعط أية أوامر متعلقة بأداء الجيش بل تمنيت على القائد عدم وضع الجيش بوجه المتظاهرين.

واشار الى ان ملف مطلق النار في منطقة جل الديب في يد القضاء، شاكرا الله انه جرى توقيفه.

المصدر: Kataeb.org