بو عبود: يستخفون بالجياع الثائرين والحكومة لم تلبٍّ مطالب الشارع

  • محليات
بو عبود: يستخفون بالجياع الثائرين والحكومة لم تلبٍّ مطالب الشارع

توقفت عضو المكتب السياسي المحامية جويل بو عبود على موضوع تشكيل حكومة حسان دياب.

رأت عضو المكتب السياسي المحامية جويل بو عبود ان مفتاح كل محاسبة يكمن في استقلالية القضاء،  مشددة على ان هذه الحكومة هي حكومة اللون الواحد.

 كلام بو عبود جاء في مقابلة اجرتها عبر تلفزيون لبنان، قالت فيها: " الشعب في الشارع كان يطالب بحكومة مستقلة مؤلفة من اختصاصيين، لكن هذه الحكومة التي تم تأليفها لم تلبِ اي من مطالبه ولم تكن على مستوى توقعاته ولا سيما انها حكومة اللون الواحد ومحاصصة سياسية."

واضافت: " المطلوب اولاً وقف الانهيار الاقتصادي ولكن هل هذه الحكومة قادرة على ذلك من دون ان تكسب اي دعم داخلي وخارجي ايضاً؟".

ولفتت بو عبود الى ان " نفسية المحاصصة وتناتش الوزارات لا تزال هي نفسها وقد لاحظنا ذلك حتى الساعات الأخيرة".

واذ شددت على ان " السلطة السياسية الموجودة على مر السنين فشلت"، رأت ان المطلوب هو تقصير ولاية المجلس النيابي، وسوف نضغط باتجاه هذا الموضوع".

ورداً على سؤال عن رؤيتها حول وجود 6 وزيرات في هذه الحكومة، أجابت: " نحن مسرورون بوجود المرأة في العمل السياسي واننا في حزب الكتائب كنا من أوائل الاحزاب التي  اتبعت الكوتا النسائية ولكنّ الحكم يبقى على الأداء في الحكومة".

الى ذلك، دعت بو عبود الى بدء الحكومة الجديدة بمحاسبة الفاسدين، معتبرة "ان مفتاح كل محاسبة يكمن في استقلالية القضاء،  ونحن سبق وقدمنا مشروع قانون استعادة الاموال المنهوبة ورفع السرية المصرفية".

وعن الثورة وكيفية التعاطي معها من قبل السلطة، قالت: "يستخفون بالجياع الذين يثورون، وينتقدون بيت الكتائب المركزي الذي تحول الى مستشفى لمعالجة المصابين، فهل المطلوب ان نرى الجرحى يلتجئون الى الصيفي ونبقى في موقع المتفرّج؟ فنحن في صلب الثورة".

وعددت بو عبود ابرز انجازات الثورة وهي بالنسبة اليها: اسقاط الحكومة، ايقاظ المسؤولين تجاه مهامهم، تكسير أصنام السياسيين  الى جانب انتخاب ملحم خلف نقيباً للمحامين وتسكير الحواجز بين اللبنانيين.

المصدر: Kataeb.org