بين نضال أيوب وحسين مرتضى قدح وتحريض وقضاء!

بين نضال أيوب وحسين مرتضى قدح وتحريض وقضاء!

إدعت نضال أيوب على الإعلامي حسين مرتضى بجرائم القدح والذم والتحريض عليها.

وأفادت الوكالة الوطنية للاعلام ان نضال أيوب تقدمت بواسطة وكيلتها المحامية ديالا شحادة، بشكوى أمام النيابة العامة الاستئنافية في بيروت، اتخذت فيها صفة الادعاء الشخصي، ضد الإعلامي حسين مرتضى، بجرائم القدح والذم والتحقير والايذاء المقصود والتحريض عليها، من خلال نشره على صفحته على "تويتر" تسجيلا بالصوت والصورة، تحت عنوان "من هي نضال أيوب؟". اتهمها فيه بأنها "عميلة لجهاز الاستخبارات الأميركية (CIA) وتقوم بتجنيد خلايا أمنية لصالحه".

وطلبت في شكواها استدعاء مرتضى والتحقيق معه وملاحقته بالجرائم المذكورة وإلزامه حذف المنشورات المسيئة إليها عن كل حساباته على صفحات التواصل الاجتماعي، والاعتذار منها علنا، والحكم لها بتعويض معنوي قدره مليار ليرة لبنانية.

وقد أحالت النيابة العامة في بيروت الشكوى على مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية، لإجراء التحقيقات اللازمة وإفادتها بالنتيجة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام