تأليف الحكومة مرتبط باللحظة الحالية ولا يُمكن أن يجري وفق منطق المحاصصة القديم!

  • محليات
تأليف الحكومة مرتبط باللحظة الحالية ولا يُمكن أن يجري وفق منطق المحاصصة القديم!

يستغرب كثيرون عدم استيعاب النقلة التغييرية التي فرضتها الانتفاضة الشعبية المستمرة. وتقول مصادر معنية لصحيفة الجمهورية، إنّ «تأليف الحكومة مرتبط باللحظة الحالية، ولا يُمكن أن يجري وفق منطق المحاصصة القديم وإدراج ديباجات في بيان وزاري في ما بعد لتأكيد وجهة نظر معيّنة». وإذ تشير إلى «أننا دخلنا في نفق خطير»، تؤكّد «عدم إمكانية الإستمرار في إعتماد السياسة والحكومات نفسها، الأمر الذي سيوصل حكماً الى الانهيار».

وتشدّد المصادر على «أنه لم يعد بإستطاعة السلطة تصوير الانتفاضة على أنّها مؤامرة أو استهداف أو «نكاية» بوزير. فحتى لو صحّ وجود «مؤامرة»، هناك وضع شعبي وواقع إقتصادي يفرضان تحوّلاً فعلياً». وتختصر خريطة الطريق لمواكبة هذه المرحلة بخطوتين أساسيتين، لا مهرب منهما، مهما كانت نتائج مشاورات أطراف الحكومة المستقيلة، وهما:
- الإبتعاد عن الملفات السياسية الخلافية.
- تأليف حكومة من إختصاصيين غير تابعين للسياسيين لمعالجة الأزمة الإقتصادية، وينحصر بيانها الوزاري بـ»خطة عمل» مالية - إقتصادية، لكي تحظى بثقة الشعب والخارج.

المصدر: الجمهورية