تحذير فرنسي شديد اللهجة: سوف نتخذ تدابير محددة بحق الذين فضلوا مصالحهم الشخصية على مصلحة لبنان والأيام المقبلة مصيرية

  • محليات
تحذير فرنسي شديد اللهجة: سوف نتخذ تدابير محددة بحق الذين فضلوا مصالحهم الشخصية على مصلحة لبنان والأيام المقبلة مصيرية

اكّد وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لو دريان انّ "القوى السياسية اللبنانية عمياء ولا تتحرك لإنقاذ البلاد على الرغم من تعهداتها"، مشيرا الى انّ "هذه القوى تتعنت عن عمد ولا تسعى للخروج من الأزمة وبعضها يضع مطالب تعجيزية".

شنّ وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء، هجوما على القوى السياسية اللبنانية بسبب عدم إنهاء الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان.

وقال لودريان، أمام الجمعية الوطنية الفرنسية، "القوى السياسية اللبنانية عمياء ولا تتحرك لإنقاذ البلاد على الرغم من التعهدات التي تم اتخاذها وهذا يعدّ جريمة"، مؤكدًا أنها "ترفض التوافق".

وتابع الوزير الفرنسي: "الأزمة في لبنان ليست ناتجة عن كارثة طبيعية بل عن مسؤولين سياسيين معروفين، القوى السياسية تتعنّت عن عمد ولا تسعى للخروج من الأزمة، هذا التعنت يأتي من قبل أطراف سياسية محددة تضع مطالب تعجيزية خارج الزمن".

كما أشار إلى أن بلاده سوف تتخذ "تدابير محددة بحق الذين فضلوا مصالحهم الشخصية على مصلحة البلاد، والأيام المقبلة ستكون مصيرية، في حال لم تتخذ هذه الأطراف قرارات ملائمة سوف نقوم من جهتنا بواجبنا".

المصدر: Sputnik