ترامب يُرشح إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا... فمن هي؟

  • دوليّات
ترامب يُرشح إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا... فمن هي؟

ترامب يرشح إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا وبايدن يدعو لعدم البت بالتعيين قبل الانتخابات.

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه رشّح إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا، وقد اختار لهذا المنصب شخصية محافظة جدا لخلافة القاضية الليبرالية الراحلة روث بادر غينسبوغ.

ووصف ترامب باريت التي وقفت بجانبه في حديقة البيت الأبيض بأنها "أحد ألمع العقول في مجال القانون وأكثرها موهبة".

ومصادقة الجمهوريين على تعيين باريت شبه محسومة، وهي ستمكّن ترامب من إمالة الدفة في المحكمة العليا إلى اليمين عشية انتخابات رئاسية محمومة يسعى فيها للفوز بولاية ثانية.

في المقابل، دعا المرشّح الديموقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن مجلس الشيوخ إلى عدم البت في تعيين باريت في المحكمة العليا قبل الاستحقاق الرئاسي المقرر في الثالث من تشرين الثاني.

من هي إيمي باريت التي اختارها ترامب لخلافة غينسبيرغ؟

إيمي كوني باريت، هي قاضية وأم لسبعة أطفال، معروفة بمواقفها المناهضة للإجهاض، وتنتمي لمدرسة تفسير الدستور الأميركي وفقا للوقت الذي كتب فيه.

توصف إيمي كوني باريت 48 عاما، بأنها كاثوليكية متدينة، وفقاً لمقال نشرته مجلة نوتردام عام 2013 عنها قالت فيه "إن الحياة تبدأ من الحمل". وهذا يجعلها المفضلة لدى المحافظين المتدينين الحريصين على إلغاء قرار 1973 التاريخي الذي شرّع الإجهاض في جميع أنحاء البلاد.

أمضت باريت وقتا طويلا في الأوساط الأكاديمية، خاصة كأستاذة في جامعة نوتردام، إذ شاركت في كتابة مقال بعنوان "القضاة الكاثوليك في قضايا الإعدام"، والذي يبحث في الالتزامات المترتبة على الكاثوليك عندما يطلب منهم الحكم بالإعدام في بعض القضايا.

المصدر: وكالات