تركيا تتهم الاكراد باطلاق سراح معتقلي داعش في سوريا عمدا: نبع السلام مستمرة

  • إقليميات
تركيا تتهم الاكراد باطلاق سراح معتقلي داعش في سوريا عمدا: نبع السلام مستمرة

وسط انتشار الجيش السوري في عدد من مناطق شمالي البلاد وعلى طول الحدود مع تركيا، ودعوات دولية لفرض عقوبات على أنقرة بسبب عمليتها "نبع السلام" في سوريا ومعلومات عن ان القوات التركية وفصائل موالية لها بدأت معركة منبج، أكدت أنقرة عزمها على مواصلة العملية حتى تحقيق أهدافها.

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان: "لن نوقف العمليات العسكرية في شمال شرق سوريا بغض النظر عن مواقف الدول المنددة".

أضاف:" منذ انطلاق "نبع السلام" تعرضت أراضينا لأكثر من 700 قذيفة هاون سقط بسببها 18 قتيلا و200 جريح".

وتابع اردوغان:": إن الذين أخرجوا سوريا من الجامعة العربية، يسعون لإعادتها الى الجامعة بعد عملية نبع السلام. يا له من تناقض!".

واتهمت تركيا القوات الكردية باطلاق معتقلي تنظيم "داعش" المحتجزين في سجن في بلدة تل أبيض السورية الحدودية، عمدا.
وقال مسؤول كبير في الحكومة رافضا الكشف عن اسمه للصحافيين إن وحدات حماية الشعب الكردية "أطلقت سجناء داعش لنشر الفوضى في المنطقة" بحيث يقوم الجيش التركي بهجوم واسع منذ الاربعاء.

وكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن عبر تويتر اليوم الاثنين:"الذين التزموا الصمت عندما سويت الموصل والرقة ودير الزور بالأرض وقتل آلاف المدنيين، يطلقون الدعوات لوقف العملية، وهم في حالة ذعر أمام نجاح عملية نبع السلام، ويهددون تركيا بالعقوبات"، مضيفا أن عملية نبع السلام الجارية ضد الإرهابيين شرق الفرات بسوريا لن تتوقف حتى تحقيق أهدافنا.

وعقد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اجتماعا لبحث تطورات نبع السلام بحضور كبار القادة العسكريين، بينهم رئيس الأركان يشار غولر ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان وعدد من قادة الجيش.

وأكد أكار أن تل أبيض ورأس العين تحت السيطرة، مضيفا أن الجهود متواصلة لباقي المنطقة.

وفي حين اكد معاون في الكرملين ان العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا لا تتوافق تماما مع وحدة الأراضي السورية، لفتت الامم المتحدة الى نزوح 160 ألف شخص جراء العملية.

 

المصدر: Kataeb.org