ترك بشارة الأسمر بكفالة مالية: لتشمل المحاسبة جميع المسؤولين الذين تسببوا بالمآسي للبنانيين

ترك بشارة الأسمر بكفالة مالية: لتشمل المحاسبة جميع المسؤولين الذين تسببوا بالمآسي للبنانيين

ترك قاضي التحقيق في بيروت جورج رزق رئيس الاتحاد العمالي المستقيل بشارة الأسمر، بكفالة مالية قدرها 500 ألف ليرة لبنانية، ولكن اطلاقه مرهون بقرار ثلاث جهات مدّعية.

وقال الأسمر للصحافيين، من أمام قصر عدل: "انا تحت القانون. وبالنسبة إلى توقيفي أدعو إلى التقيد بالقانون، لكن أتمنى ان يحاسب كل المسؤولين في لبنان، هؤلاء المسؤولون الذين تسببوا بالمجازر والسرقات والدين والكوارث للشعب اللبناني، لقد تفوهت بكلمة خطأ وقدمت اعتذاري من غبطة البطريرك بشارة الراعي، يجب أن يحاسب كل المسؤولين وليس بشارة الأسمر فقط، فهم سبب مآسي الشعب اللبناني. فليعتذر غيري أيضا ممن ارتكبوا المعاصي".

أضاف: أعمل في صفوف الاتحاد العمالي العام وانا بخدمة الناس والعمال. إن إقرار الموازنة وإحالتها إلى مجلس النواب أمر جيد وقد أتت هذه الخطوة ضمن التوافق مع فخامة رئيس الجمهورية ونحن وشكره".

ورفض اعتبار ما مر به "تصفية حسابات ووضع اليد على الاتحاد، لأن الاتحاد اكبر من أن توضع اليد عليه، هو انتم والناس الذين يرفعون الصوت عاليا،م اذا فعل الاتحاد؟ كان في الشارع يدافع عن الكل بدءا من العسكريين إلى المتقاعدين والموظفين والعمال".

وعن الاعتذار من الكنيسة، قال الأسمر: "أنا ابن الكنيسة المارونية وأنظر إليها نظرتين من خلال البعدين الروحي و العملاني، أنا انتمي روحيا إلى الكنيسة الكاثوليكية وبكركي وعملانيا انتمي إلى مسيحيتي من خلال خدمة الناس على الأرض".  

المصدر: Kataeb.org