تسليم وتسلم في اقليم المتن بين الهراوي وحنكش.. الجميّل: لمواصلة الجهد للوصول الى انجازات جديدة في كل المناطق

  • كتائبيات

جرت في بكفيا عملية التسلم والتسليم في اقليم المتن بين الرئيس الجديد النائب الياس حنكش والرئيس السابق الرفيق ميشال الهراوي.

جرت في بكفيا عملية التسلم والتسليم في اقليم المتن بين الرئيس الجديد النائب الياس حنكش والرئيس السابق الرفيق ميشال الهراوي وذلك بحضور الرئيس أمين الجميّل وعقيلته السيدة جويس ورئيس الحزب النائب سامي الجميّل والامين العام نزار نجاريان وحشد من اعضاء المكتب السياسي ورؤساء الاقسام والمكاتب في اقليم المتن واللجنة التنفيذية في الاقليم.

بداية مع النشيد الوطني ومن ثم تم عرض فيلم مقتضب عن اهم النشاطات التي حصلت في الاقليم خلال تولي الرفيق ميشال الهراوي الرئاسة.

الرئيس الاسبق للاقليم الرفيق ميشال الهراوي شكر في كلمته كل من عمل معه في اللجان التنفيذية و رؤساء الاقسام وكل الرفاق. ولفت الى ان الامانة تسلم اليوم بارادة أقوى والصخر الذي حفرنا عليه سنبني عليه مستقبل هذا الوطن. واكد على ان الديمقراطية مترسخة في حزبنا وعملية الانتقال اليوم في الاقليم هي تعبير عن هذه الديمقراطية. كما شدد على ضرورة التعاضد في الاقليم لنبقى الخميرة في الحزب. وحيا الرئيس الجديد النائب الياس حنكش مستذكرا كل القضايا والمعارك التي خاضها الاقليم في السنوات الاخيرة من مكب برج حمود الى خطوط التوتر العالي في المنصورية وغيرها.
كما اكد بقاءه الى جانب رئيس الحزب النائب سامي الجميّل للوصول الى لبنان النظيف الذي نحلم به.

بدوره الرئيس الجديد للاقليم النائب الياس حنكش شكر الثقة التي اعطيت له من قبل رئيس الحزب والقيادة الحزبية لافتا الى ضرورة التعلم من خبرات الكبار في الحزب ومحييا الرفيق ميشال الهراوي مثنيا على مزاياه وفضائله طيلة سنوات العمل واكد على استمرار النضال معا. حنكش شدد على ان الهدف هو تنشيط الأقسام والانتاجية. كما استذكر الوزير الشهيد الشيخ بيار الجميل الذي من عليائه هو فرح بلقائنا اليوم.

رئيس الحزب النائب سامي الجميّل لفت الى الظروف الصعبة التي نجتازها في هذه المرحلة لافتا الى ان الامانة اليوم في المتن بأيادي امينة مع الرفيق ميشال الهراوي والرفيق الياس حنكش. واكد على مواصلة ومضاعفة الجهد للوصول الى انجازات جديدة في كل المناطق. الجميّل وصف عملية التسلم والتسليم بالنموذج الديمقراطي مستذكرا مسيرة الرفيق ميشال الهراوي والمناقبية التي يمتاز بها منذ ترؤسه قسم برج حمود. واكد ان الرفيق ميشال الهراوي اعطى من دون مقابل وبعيدا من الانانية.

كما لفت الى المسؤولية الكبيرة التي سيحملها اليوم الرفيق الياس حنكش وهو رفيق الدرب منذ ٢١ سنة وعايشنا المأساة والمعارك معا واستحق الموقع الموجود فيه اليوم من دون أن يطلبه.
واضاف:"معا سنخوض انتخابات جديدة وسنحقق ارقاما اعلى وسنضاعف عدد نوابنا."

رئيس الكتائب حيا الرئيس أمين الجميل معاهدا اياه بأن تضحيات الشهداء لن تذهب هدرا بالرغم من كل ما نمر به اليوم من ازمات وصعوبات.

الجميّل اكد ان المسؤولية اليوم يجب ان تكون مضاعفة لانه لا يجوز ان تكون الامانة بأيدي التجار الذين اوصلونا الى ما وصلنا اليه وبالتالي كما في الماضي لم ولن نستسلم حفاظا على دماء شهداء الكتائب.

وفي الختام كانت كلمة وجدانية من الرئيس الجميل توجه فيها الى الحاضرين مؤكدا ايمانه بالمستقبل بالرغم من كل الصعوبات التي نمر بها.
وفي الختام جرى تبادل الدروع التكريمية وشرب الجميع نخب المناسبة.

المصدر: Kataeb.org