تسونامي كورونا يجتاح اوروبا... وبريطانيا تسجل 100 وفاة في يوم واحد

  • دوليّات
تسونامي كورونا يجتاح اوروبا... وبريطانيا تسجل 100 وفاة في يوم واحد

رغم قرارات الإغلاق والإجراءات الاحترازية بشأن فيروس كورونا، أعلنت السلطات الفرنسية، الخميس، تسجيل 365 حالة وفاة جديدة بسبب الفيروس الذي يروع العالم، مما يرفع إجمالي الحالات إلى الرقم 1696، في حين اعلنت بريطانيا عن مئة وفاة بيوم واحد بكورونا.

للمرة الأولى منذ تفشي فيروس كورونا المستجد، سجلت بريطانيا، أكثر من 100 حالة وفاة في 24 ساعة، الخميس، وذلك بعد الإعلان عن وفاة 115 شخصا.

وأورد الموقع الرسمي للحكومة البريطانية: "مع حلول الساعة الخامسة مساء (17:00 ت غ)، توفي 578 شخصاً في المملكة المتحدة، كانت قد ثبتت اصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد-19)"، بعد أن كان قد بلغ عدد الوفيات 463 الأربعاء.

وتم تأكيد ما مجموعه 11,658 إصابة في بريطانيا، بزيادة ألفي حالة يوميا.

ويتركز تفشي الفيروس في لندن، حيث حذر مسؤول في الجهاز الصحي الوطني (أن أتش أس) الخميس من أن مستشفيات العاصمة تعج بالمصابين بمرض "كوفيد-19".
وقال الرئيس التنفيذي لمزودي الجهاز الصحي الوطني كريس هوبسون لإذاعة "بي بي سي" إن المستشفيات في العاصمة البريطانية شهدت "انفجارا في طلبات إدخال (..) مرضى يعانون من حالات صحية خطيرة".

وشبه ذلك بـ"تسونامي مستمر"، مع توقعات بارتفاع الأعداد في الأسبوعين المقبلين.

فرنسيا، ورغم قرارات الإغلاق والإجراءات الاحترازية بشأن فيروس كورونا، أعلنت السلطات الفرنسية، الخميس، تسجيل 365 حالة وفاة جديدة بسبب الفيروس الذي يروع العالم، مما يرفع إجمالي الحالات إلى الرقم 1696.

ويشكل ذلك ارتفاعا بنسبة 27 في المئة عن اليوم السابق، وهي زيادة كبيرة، في ضوء أن فرنسا حاليا في الأسبوع الثاني من الإغلاق.

وتسبب الفيروس كذلك في وفاة فتاة عمرها 16 عاماً في منطقة باريس،، وذلك لأول مرة.

والإحصاء اليومي الذي تعلنه الحكومة الفرنسية يشمل فقط من يموتون في المستشفيات، لكن السلطات قالت إنها ستتمكن قريبا من جمع بيانات الوفيات في دور المسنين، التي ستؤدي على الأرجح إلى زيادة كبيرة في الوفيات المسجلة بسبب فيروس كورونا.
وقال مدير وكالة الصحة، جيروم سولومون، في مؤتمر صحفي إن العدد الإجمالي للإصابات ارتفع 16 بالمئة خلال 24 ساعة، إلى 29155.

وأضاف أن 3375 في حالة خطيرة ويحتاجون إلى البقاء تحت أجهزة الإعاشة بزيادة 19 بالمئة عن أمس.

المصدر: Kataeb.org

Mobile Ad - Image