تطور قضائي في ملف التحويلات المصرفية

تطور قضائي في ملف التحويلات المصرفية

طلب القاضي صبوح سليمان الى هيئة التحقيق الخاصة في المركزي التوسع بالتحقيق في التحويلات المصرفية.

وجّه المحامي العام التمييزي القاضي صبوح سليمان كتابا الى هيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان، طلب بموجبه التوسع بالتحقيق حول التحويلات المصرفية الى الخارج التي جرت بين 17 تشرين الاول من العام 2019 و31 كانون الاول من العام نفسه والتي بلغ مجموعها 160 مليونا و441 الف دولار.
كما طلب سليمان من الهيئة، التأكيد على المصارف التحقيق حول هذه الحسابات ولا سيما كل حساب يعادل او يزيد عن المليون دولار اميركي، وذلك عملا بالمادة 4 من قانون مكافحة تبييض الاموال رقم 44/2015.
كذلك، الطلب من المصارف إبلاغ رئيس هيئة التحقيق الخاصة عن كل حساب مصرفي مشبوه من الحسابات المحولة الى الخارج، عملا بالمادة 7 من القانون المذكور.
وسبق للهيئة ان امتنعت عن تزويد القضاء بأسماء اصحاب التحويلات الى الخارج كونه لا يوجد اي شبهة حول حسابات هؤلاء الاشخاص وفق الجواب الذي ورد للهيئة من المصارف.
كما تلقى القضاء جوابا سلبيا من سويسرا حول هذه المسألة، على اعتبار ان التحقيق فيها يتطلب وجود جريمة اصلية، فضلا عن ان الاموال التي تم تحويلها الى حسابات مصرفية في سويسرا "هي اموال نظيفة الى ان يثبت العكس".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام