تلاسن بين جهاد الصمد وميشال معوض في جلسة اللجان وأصوات النواب سُمعت إلى خارج القاعة

  • محليات
تلاسن بين جهاد الصمد وميشال معوض في جلسة اللجان وأصوات النواب سُمعت إلى خارج القاعة

إلتأمت الجلسة المشتركة للجان المال والموازنة، الادارة والعدل، الصحة العامة، العمل، الشؤون الاجتماعية، الاقتصاد والتجارة، الصناعة والتخطيط، وعلى جدول اعمالها اقتراحات قوانين العفو العام ومكافحة هدر الغذاء والسرية المصرفية.

أفادت محطة الـLBCI عن حصول تلاسن واشكال بين النائبين جهاد الصمد وميشال معوض في جلسة اللجان النيابية المشتركة التي تناقش موضوع العفو العام، مشيرة الى أن أصوات النواب سُمعت الى خارج قاعة الاجتماع.

النائب ميشال معوض اوضح في حديث للـmtv أن الإشكال في جلسة اللجان النيابية موضوع عرَضي مع العلم ان على النائب جهاد الصمد ان يفهم انه لا يمكنه برفع الصوت والهوبرة والشتائم والمزايدات الزائفة أن "ياكلنا راسنا"، مؤكدًا أننا سندافع عن قناعاتنا مهما كانت الكلفة وحتى لو لم تعجب البعض شاء من شاء وأبى من أبى.

وقال معوّض: "الأساس اننا ناقشنا موضوع قانون العفو، وهذا القانون حين طُرح أدى الى انقسام وطني كبير والى خروج اللبنانيين الى الشارع لمنع لنواب من النزول الى الجلسة لإقراره لان منطق الصفقات كان واضحًا في صيغته الأولية".

أضاف: " لقد انطلقنا من ضرورة الوصول الى تفاهم وطني حول هذا الموضوع انطلاقا من قاعدة وجود مظلومين نتيجة ظروف احتلال أو نتيجة ظروف اقتصادية أو نتيجة تباطؤ او أخطاء قضائية، كما انطلقنا من قناعة ان ثمة ظلما معينًا وعلينا كمشرّعين معالجته ولكن على قاعدة احترام القانون واستثنائية العفو والحفاظ على السلم الأهلي وأن يكون محصورا بالحالات المظلومة وألا نصل في نهاية الأمر تحت شعار رفع الظلم الى العفو عن تجار المخدرات او سارقي المال العام أو قاتلي الجيش".

 

المصدر: وكالات