توتر وقطع طرق في كفرمتى... وإطلاق نار على مرافقي الغريب

أعلن الحزب الديمقراطي اللبناني عن إلغاء العشاء المقرر في خلدة بعد وفاة أحد الحزبيين بموكب الوزير صالح الغريب.

قتيلان وجريحان في اشكال مع موكب صالح الغريب بين بين قبر شمون والبساتين

وكان 3 من مرافقي وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، وشخص من "الحزب التقدمي الاشتراكي"، أصيبوا في إطلاق نار بين قبر شمون والبساتين، وما لبث أن توفي أحد مرافقي الغريب ويدعى سامر أبو فراج متأثرا باصابته.
 كما توفي رامي سلمان مرافق الوزير الغريب متأثراً بجروح أصيب بها بينما حالة المرافق الثالث حرجة.

وفي التفاصيل، أنه خلال محاولة موكب الغريب المرور من قرب صيدلية الحسام بين بلدتي قبر شمول والبساتين، خلال الاحتجاجات على زيارة رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، حصل احتكاك تبعه إطلاق نار، أدى إلى إصابة ثلاثة من مرافقي الغريب هم: سامر أبي فراج ورامي سلمان وكريم الغريب، إضافة إلى إصابة سامر غصن.

وقد نقل الصليب الأحمر أبي فراج وسلمان إلى مستشفى الشحار الحكومي في قبر شمون، حيث وصفت حالتيهما بالحرجة، وما لبث الأول أن توفي متأثرا باصابته، فيما نقل كريم الغريب إلى مستشفى الرسول الأعظم، وسامر غصن إلى مستشفى قلب يسوع. 

 

مصادر الاشتراكي: عناصر الغريب بدأت بإطلاق النار

مصادر  الحزب التقدمي الاشتراكي ذكرت أنه أثناء محاولة بعض الشباب إزالة الدواليب المشتعلة في منطقة الشحار إقتحم موكب للوزير صالح الغريب الموقع وقام عناصر المرافقة بإطلاق النار والفيديو المرفق يظهر الوقائع.

باسيل يلغي زيارته

يشار الى أن الوزير باسيل ألغى زيارته التي كانت مقرّرة الى كفرمتى وغادر المنطقة بعد التوتر الذي حصل.

اتصالات من الحريري للتهدئة

هذا وأفيد عن رئيس الحكومة سعد الحريري قد أجرى اتصالات مع الاشتراكي والديمقراطي وباسيل والغريب ومدير المخابرات في الجيش واللواء عثمان لتهدئة الوضع في منطقة عاليه.

شهيب: من المبكر على الانتخابات والرئاسة

وزير التربية أكرم شهيب قال عبر mtv عن زيارة باسيل: "زيارات بهذا الشكل لا تخدم الوفاق أو الوحدة الوطنية أو الأمن، ونحن حريصون على الوفاق والأمن والناس ومن المبكر على الانتخابات والرئاسة".

 شيخ عقل الدروز: حذار من فتنة الدم

وصدر عن سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن ما يلي:

"أمام ما يجري من محاولات زرع الفتنة  وتفريق الصفوف ،الدعوة والنداء إلى  أبناء طائفة الموحدين الدروز المعروفيين الأحرار الى الهدوء و عدم السماح بتحقيق أهداف  المغرضين والمتربصين ،يا أبناء الشحار الغربي الشجعان انتم الأمناء على الدم والتضحيات والكرامة، حذارِ من فتنة الدم، حذار من الذهاب نحو المجهول. لكم التاريخ وانتم تصنعون المستقبل، فليكن صوت العقل والحكمة والوعي هو المقياس، ولنعمل معاً على وأد الفتنة. لعن الله من يوقظها."

فيصل الصايغ لباسيل: أنت تستفزّ الناس كيفما تكلمت وحيثما تحركت

النائب فيصل الصايغ توجه الى باسيل بالقول: "عندما تستهل زيارتك إلى قضاء عاليه بنبش مآسي الماضي وفتح جراحه، وعندما تستوجب هذه الزيارة استنفار مئات العسكريين "لحمايتك" من مستقبليك، مع ما يسببه ذلك من إزعاج للمواطنين الآمنين، وما يعنيه من هدر للمال العام.. ومع ذلك كله تعجز عن زيارة وزيرك الحليف في قريته، لأنك تستفزّ الناس كيفما تكلمت وحيثما تحركت.. إسأل نفسك يا جبران: إلى أين تأخذ البلد !!؟ رحم الله البطريرك صفير.".

شهيب: زيارات مماثلة فتحت روائح الحرب التي نسيها أهل الجبل

في المواقف أيضا، قال وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب تعليقا على منع الوزير جبران باسيل من الدخول الى كفرمتى: "أهلاً وسهلا بالوزير باسيل ولكن بشرط الا تأخذ الزيارة هذا الطابع الحاد والعنفي في السياسة، وخصوصا أن زيارات مماثلة فتحت روائح الحرب التي نسيها أهل الجبل".

وأضاف: "الزيارات حق ديمقراطي ومن حق كل الناس ممارسة السياسة لكن ضمن خريطة الوفاق الداخلي وجمع البلد وليس تفرقته، والعمل بروح المصالحة التي ارساها البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير."

قطع الطريق 

وفي التفاصيل حول الاشكال، أنه واحتجاجا على زيارة باسيل، قطع شبان من كفرمتى طريق البلدة، بأجسادهم وبالسيارات في الاتجاهين. كما عمد شبان من منطقة قبرشمول إلى قطع الطريق باتجاه بلدتي عبيه وكفرمتى، إضافة إلى قطع طريق عبيه المؤدية الى كفرمتى بالإطارات المشتعلة.

وقد وصلت قوة كبيرة من الجيش إلى كفرمتى في محاولة لفتح الطرقات، وحصلت احتكاكات بين عناصرها والمحتجين، عمد على اثرها الجيش إلى توقيف عدد من الشبان.

وقام الوزير شهيب الموجود في المنطقة مع وكيل داخلية الغرب في "الحزب التقدمي الاشتراكي" بلال جابر، بالعمل على إنهاء حالة الاحتجاج وفتح الطرقات، إلا ان الوضع لا يزال متوترا، مع تصاعد عملية قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة. 

وقد تنقل شهيب  بين بلدات عبيه والبنّيه وقبر شمون لمحاولة فتح الطرقات.

المصدر: Kataeb.org