ثلاثة مهندسين كتائبيين مرشحين لانتخابات النقابة الاحد: هدفنا إبقاء الصوت المعارض وتحقيق المساءلة

  • خاص
ثلاثة مهندسين كتائبيين مرشحين لانتخابات النقابة الاحد: هدفنا إبقاء الصوت المعارض وتحقيق المساءلة

تستعد نقابة المهندسين في بيروت، لخوض الانتخابات النقابية هذا الاحد 7 نيسان، فتبدأ عملية الانتخاب ابتداء من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية السادسة مساء، حيث تقفل صناديق الاقتراع ويباشر بعملية الفرز.

هذه الانتخابات تجري في ظل مشاركة الأحزاب من ضفتيّ 8 و14 آذار، ضمن منافسة ديموقراطية، يشارك فيها حزب الكتائب عبر ثلاثة مرشحين ينتمون الى ندوة المهندسين في الحزب هم :

بول ناكوزي المرشح لعضوية مجلس نقابة مهندسي بيروت

عبدو كحالي المرشح لعضوية المجلس التأديبي في النقابة

نديم أبو جودة المرشح لعضوية لجنة مراقبة الصندوق التقاعدي

 

ناكوزي: لائحتنا من المستقلين والمهنيّين

وفي هذا الاطار أشار المهندس بول ناكوزي في حديث لموقعنا، الى انهم جاهزون لهذه الانتخابات، ضمن فريق متكامل لخدمة النقابة. وقال:" سنكون  خارج التحالفات السياسية، ولائحتنا من المستقلين والمهنيّين الجامعيّين، فيما تقابلنا لائحة من أحزاب السلطة، تضّم التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وحركة امل وتيار المستقبل. وهدفنا الأول إيصال الصوت المعارض الى داخل مجلس النقابة، كون التحالفات السابقة سعت لإقصائنا، على الرغم من اننا منفتحون على باقي الافرقاء". وشدّد على ضرورة مشاركة الأصوات المعارضة في هذه الانتخابات، كي نكون فريقاً واحداً، خصوصاً ان لدينا ثقة بالمهندسين الذين لديهم إعتراضات، مع تأكيدنا لهم بأننا سنسعى لتحقيق المساءلة والمحاسبة، إضافة الى جلب إستثمارات للنقابة.

مشروع المرشحين الكتائبيّين:

ورداً على سؤال حول مشروعهم كمرشحين كتائبيّين، لفت الى ان مشروعهم يتلخص بما يلي:

  •        العمل على تطوير الإدارة وإيجاد موارد جديدة لزيادة المعاش التقاعدي.
  •         إقتراح قانون لإعطاء المهندسين المزاولين حقوقهم.
  •        إعلاء شأن المهندس وتفعيل دوره في المجتمع.
  •        تفعيل دور نقابة المهندسين  خصوصاً لجهة المشاركة بسّن القوانين المتعلقة بالمهنة.
  •        مراقبة الجامعات التي تخرّج مهندسين خاصة الجديدة منها.
  •        وضع جدول دقيق للمتخرجين من خارج لبنان وسبل إنتسابهم الى النقابة.
  •        السعي الى تحديد حد ادنى لمعاشات المهندسين.
  •        المشاركة الفعّالة بمراقبة أموال المهندسين وسدّ مكامن الهدر.

 

كحالي: يخافون من فوزنا لأننا سنفضحهم

المهندس عبدو كحالي اوضح من جهته، بأن المجلس التأديبي في نقابة مهندسي بيروت لم يُفعّل في ظل تبادل المصالح . واشار الى انه سيعمل على إتخاذ اجراءات وقائية، من خلال وضع معايير للمساءلة والمحاسبة، كي لا نصل الى الاجراءات التأديبية.

وأكد من ناحية أخرى على العمل المتواصل، الذي يقومون به كمرشحين كتائبيّين، بهدف الحشد ليوم الاحد من خلال الاتصالات المكثفة التي يجرونها بالمهندسين، لان إحتمال الخرق وارد، في حال شارك المهندسون المعارضون بكثافة.

وعن المشكلة الأبرز داخل النقابة، اعتبر كحالي بأن نقابة المهندسين أصبحت سياسية  تحوي المصالح، خصوصاً انها غنية والمال متوّفر فيها بكثرة، لكن للاسف مصادره تتجه الى جيوب بعض الأحزاب، لافتاً الى ان هؤلاء يخافون من فوز أي مرشح كتائبي لانه سيقوم بفضحهم.

وحول مزاولة بعض المهندسين السوريين العمل في لبنان من دون إذن، قال كحالي: " قانونياً يُمنع عليهم مزاولة المهنة إلا بإذن وترخيص من النقابة، لكن هم يعملون "من تحت الطاولة" براتب ضئيل، والمطلوب من وزارة العمل ان تقوم بواجباتها في هذا الاطار.

 

أبو جودة: معاش تقاعدي 300 دولار فقط!

المهندس نديم ابو جودة ابدى تفاؤله بنتائج الانتخابات. وامل بتحقيق مشروع المرشحين الكتائبيّين. داعياً الى تأمين مداخيل عن طريق تأليف لجنة لإدارة اموال النقابة بطريقة استثمارية. وأشار الى ان ترشحه يهدف الى التغيّير النقابي، معرباً عن تفاؤله بإمكانية حدوث خرق في حال كانت المشاركة كثيفة .

وعن المشكلة الأبرز في النقابة، اعتبر بأن المشكلة هي في المعاش التقاعدي،  اذ ان زوجات المهندسين المتوفين يحصلن فقط على 300دولارشهرياً، وهذا غير مقبول على الاطلاق.

للمشاركة بكثافة هذا الاحد

وفي الختام، اجمع المرشحون الثلاثة بأنه امام المهندسين اليوم فرصة للتغيّير، يجب ان يستفيدوا منها. ودعوا الى المشاركة بكثافة في العملية الانتخابية يوم الاحد، على امل ان نتشارك جميعاً بالعمل الدؤوب من اجل المهنة، وتغيّير الوضع القائم في النقابة.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org