جبق: نعمل على إنشاء بطاقات صحية مع كلفة صفر

  • محليات
جبق: نعمل على إنشاء بطاقات صحية مع كلفة صفر

لفت وزير الصحة جميل جبق الى ان صناعة الأدوية لم تدخل لغاية الان الى لبنان، مشيرا الى أن وزارة الصحة اللبنانية لديها لجنة فنية تقوم بدراسة الدواء وبناء على موافقتها يتم ادخاله الى لبنان، وليس الوزير من يدخله.
وعن علاج المرضى العراقيين في لبنان قال جبق في مقابلة ضمن برنامج "صار الوقت" مع الاعلامي "مارسيل غانم" على mtv: "عدد العراقيين الذين دخلوا الى لبنان وصل الى حدود النصف مليون، ومن ثم انخفض العدد، وبعد الاستقصاء عن الموضوع تبين ان استغلال اللبنانيين للاجنبي ماديا ادى الى ذلك، لذلك قمنا بادخال المواطن العراقي بعد اخذ الداتا منه في المطار على عاتق وزارة الصحة ووضعنا بتصرفه خطا ساخنا لتلقي الشكاوى.
اضاف: "لقد ناقشت هذا الموضوع مع المستشفيات التي وافقت على علاج العراقيين وفقا لشروط الوزارة، وقد تنتقل هذه الخطوة الى رعايا دول عربية اخرى".
وتابع: "وزير الصحة العراقي سيزور لبنان قريباً وسنوقع مذكرة تفاهم بيننا وبين العراق ولبنان سيقوم بتصدير الدواء للعراق".
وكشف وزير الصحة ان لا وجود لبطاقة صحية لان التمويل لها لم يتم، وهذا الموضوع "نص كذبة".
واشار الى ان هناك مشروعا لا يزال ضمن المُباحثات ستتقدّم به شركات التأمين لوزارة الصحة ويقضي بإنشاء بطاقات صحية مع كلفة صفر.
اضاف: "سأقوم باستكمال مشروع البطاقة الصحية وآمل أن اتمكن من تقديمها للشعب اللبناني".
وعن موازنة وزارة الصحة قال انها "مديونه"، مشيرا الى ان الوزير وائل بو فاعور ترك ديونا للوزير غسان حاصباني، وانا لا افعل ما قاما به، وهما لم يخطئا، شارحا: ان الاستثناء يعني مخالفة القانون، موضحا: لن اقوم بتغطية اي مريض مضمون او تعاونية، لافتا الى ان هناك حالات صحية صعبة يجب تغطيتها، مؤكدا ان ما كسر خزينة الوزارة هو الاستثناءات.

ومن ناحية أخرى، أوضح جبق "أنّنا قمنا بمفاوضات مع شركات الادوية التي تصنع ادوية للامراض المستعصية وخفضنا سعرها بنسبة بين 30 و 40 %".

وفي سياق منفصل، أكد وزير الصحة أن " لا مانع لديه من زيارة اميركا اذا اضطر لذلك واذا استقبلوه"،  مشدداً على أن التعاون مع الدول الأخرى يكون في تبادل الخبرات"،مضيفا:" اينما كنت في الداخل او في الخارج ، كل ما اقوم به وما اقوله هو لصالح الشعب اللبناني وباسم الشعب اللبناني".

 

المصدر: Kataeb.org