جريج في جولة على المطلة ومزرعة الضهر: الإنتخابات فرصة لن تتكرر والكتائب إلى جانب القوى التغييرية لوقف المشروع الاجرامي

  • كتائبيات

تخليداً لذكرى شهداء بلدة المطلة، رفع قسم المطلة الكتائبي الصلاة في قداس أٌقيم إحياءً لذكراهم، وذلك بحضور نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية النقيب جورج جريج، رئيسة إقليم الشوف ريتا بولس، رئيس إتحاد بلديات إقليم الخروب الجنوبي الأستاذ حسيب عيد ومختار بلدة المطلة فارس عيد بالإضافة إلى وفد من الرفاق في إقليم الشوف إضافة إلى أهالي البلدة.

وبعد  القداس، انتقل الجميع إلى بلدة مزرعة الضهر حيث تحدثت رئيسة الإقليم التي حيّت نشاط قسم المطلة وخاصة رئيسة القسم الرفيقة سهام نعوم لمبادرتها بإستذكار شهداء البلدة الذين بذلوا أغلى ما عندهم لنبقى على صمودنا في هذه الأرض. كما رحبت بالنائب الأول لرئيس حزب الكتائب في منطقة الشوف وفي بلدة المطلة ما من شأنه أن يدل على دعم القيادة الحزبية للرفاق في كل المناطق اللبنانية.

ومن جهته قال نائب رئيس حزب الكتائب النقيب جورج جريج بعد اللقاء "نوجّه تحية خشوع واحترام أمام ذكرى الشهداء الذين سقطوا في منطقة المطلّة ومزرعة الضهر وفي الشوف ولبنان عموماً، وتحية كتائبية من رئيس الحزب لكل كتائبي ناضل وكل شخص قريب من الكتائب لان هذا الحزب يجمع المؤيدين والأصدقاء وقد ناضل في كل المجالات، وفي نموذج قريب من هنا نذكر سد بسري الذي كان للكتائب أياد بيضاء إلى جانب القوى البيئية واللبنانية، وكانت الكتائب في المقدمة وإلى جانبهم لوقف المشروع التدميري والانتحاري وقتل الطبيعة والبيئة التي تميّز بها لبنان، إلى جانب قتله في اقتصاده ومعيشته ومن كل الجوانب".

وتابع "نحن أمام إستحقاق بعد 5 أشهر إذا أٌجريت الانتخابات في 27 اذار 2022، ويجب وقف المشروع الاجرامي في السياسة"، مشدداً على أن الكتائب أخذت خياراتها وكما كانت إلى جانب التغييريين والبيئيين في الشوف، ستكون إلى جانب أصحاب الكف النظيف والقوى التغييرية في السياسة والاستحقاق الانتخابي"، وواصفاً الإنتخابات بالفرصة التي لن تتكرر، وقال جريج "نحن ضمن جبهة المعارضة اللبنانية التي تضم إلى جانبنا 10 قوى تغييرية متحالفة متضامنة ومتعاضدة ومتكاتفة، خضنا استحقاقات عدة كانت مشرّفة، وإلى جانب هذه الجبهة التي ستُعلن رسمياً لدينا علاقات مع قوى تغييرية مثل الكتلة الوطنية وكلنا وطني وعلى صعيد منتشرين، لأن في هذا الاستحقاق يجب ان نكون كلنا إلى جانب بعضنا من اجل ازاحة الصورة السوداء التي حكمت البلد واوصلت لبنان العزّ إلى لبنان الفقر والذي لا يشبهنا أبداً".

واشار جريج إلى ان مشروع القانون الذي تقدّم به حزب الكتائب في مجلس النواب والمتعلّق بالكوتا النسائية، كان بمثابة مرحلة أولى لأننا نؤمن بتكافؤ الفرص والكفاءة التي لا تفرّق بين ذكر وأنثى، وطلبنا فتح الباب لكن سقط هذا المشروع، إلا اننا طبقناه في المكتب السياسي والحزب واليوم هناك تنافس حقيقي يعتمد على الكفاءة وهذا الامر يصبّ في مصلحة الكتائب.

وأضاف جريج "نتقدم من كل ذوي الشهداء والأبطال بالتحية، وكأبناء للحياة عدنا لنقوم من جديد تحت راية العلم اللبناني والكتائبي".

وختم الوفد الزيارة الشوفية بزيارة العميد نسيب عيد الذي حيا مواقف حزب الكتائب اللبنانية على الصعيد الوطني .

المصدر: Kataeb.org