جريصاتي عن المطامر: مخير بين السيء والأسوأ.. ومن يرفض مساعدتنا ستنتشر نفاياته على طرقاته

  • محليات
جريصاتي عن المطامر: مخير بين السيء والأسوأ..  ومن يرفض مساعدتنا ستنتشر نفاياته على طرقاته

أعلن وزير البيئة فادي جريصاتي أن خيار طمر النفايات في البحر ليس بالخيار الجيد إلا انه مخير بين السيء والأسوأ.
جريصاتي، وفي حديث إذاعي عبر أثير صوت لبنان 100.5، قال إنه استلم الوزارة منذ فترة وأنه يعمل على خطط متعلقة بالنفايات، ولكن من الصعب تنفيذها في اليوم الثاني من وضعها".
وأكد وزير البيئة أن حل مشكلة النفايات بحاجة إلى وقت وطلب ممن يعرف أماكن بديلة لانشاء المطامر أن يعلمه.
وتابع في الإطار عينه: "أنا لست مع المطامر في البحر، إنه خيار سيء لكنني مخير بين السيء والأسوأ وهذا الحل هو مؤقت"، مضيفاً "بين توسيع مطمر وانشاء مطمر جديد أفضل التوسيع في هذه الحالة".
ورداً على سؤال متعلق بمطمر الناعمة، طالب وزير البيئة من الخبراء أن يضعوا يدهم بيده لفتح هذا المطمر بدلاً من ردم البحر، وأبدى تأسفه من وجود عرقلة سياسية.
كما ورأى أنه على القوى الأمنية فرض فتح المطامر وإلا ستبقى النفايات في الشارع.
وقال وفي سياق متصل: "إن أهل المناطق الذين سيساعدوننا في إنشاء المطامر سنساعدهم في المقابل على إنشاء مصانع لفرز النفايات، ومن يرفضون مساعدتنا ستنتشر نفاياتهم على طرقاتهم".
هذا وكرر جريصاتي تأكيده خلو خطته المستقبلية من مشروع طمر النفايات في البحر، لافتاً إلى أن الأولوية ستكون للنفايات فور الانتهاء من مشروع الموازنة على خير.
وعن الحلول الجديدة لخفض انتاج النفايات، اعتبر جريصاتي أن تغيير عادات الناس يتطلب وقتاً، ولا يمكنهم أن يصبحوا بيئيين في اليوم الثاني.
وختم: "الخطط موجودة منذ عهد وزراء البيئة السابقين وكانت جيدة جداً أنا اطّلعت عليها، ولكن المشكلة تكمن في العرقلة السياسية".

المصدر: Kataeb.org