جريمة القرقف تكشّفت...وهوية القاتل صادمة!

جريمة القرقف تكشّفت...وهوية القاتل صادمة!

أشارت "شبكة طرابلس الفيحاء"، إلى أنّه تم العثور على المواطنة فاطمة (مواليد 1983) جثة في منزلها حي الجدايل، في بلدة القرقف، عكار، إثر إصابتها بأكثر من طلق ناري من مسدس حربي وجد بجانبها.

وقد باشرت الاجهزة الامنية تحقيقاتها، وحضرت عناصر الادلة الجنائية والطبيب الشرعي، وبوشر لاستماع الى افادات عدد من افراد العائلة.

 وبعد التحقيق مع ابنتها البالغة من العمر 14 عاماً، اعترفت الأخيرة بأنها هي من قتلت والدتها بسبب معاملتها وتعنيفها الدائم لها.

وبناء على هذا الاعتراف وإشارة القضاء المختص تمّ توقيف الابنة.

في السياق نفسه أفاد مصدر أمني، بأنّ أقوال الابنة والزوج وعملية القتل غير منطقية وتدور حولها شكوك بالرغم من اعتراف الابنة، مؤكداً أنّه من غير الممكن ان تقوم فتاة عمرها 14 عاماً بإطلاق 9 رصاصات من مسدس حربي على أمها وخاصة ان والدها أكّد أنّ المسدس كان مقفلاً أثناء حدوث الجريمة وموجود داخل الخزانة بمكان مرتفع.

 

 

المصدر: Agencies