جلسة ثقة من دون نصاب: مهزلة دستورية وضربة للديمقراطية

  • محليات
جلسة ثقة من دون نصاب: مهزلة دستورية وضربة للديمقراطية

تحاول الحكومة التي لم تنل ثقة شعبها، أن تنال ثقة مجلس نيابي فاقد للشرعية ومن خلال جلسة نيابية غير دستورية ومخالفة للنظام الداخلي، وبالتالي هي ضرب للديمقراطية.

قُرع جرس مجلس النواب وأعلن رئيس المجلس بدء جلسة الثقة غير آبه أن النصاب الدستوري غير مؤمّن، ومتحججاً بنصاب إفتراضي قائلاً إنه إتصل بالحريري الذي أكد له ان نواب المستقبل والقوات سيشاركون في الجلسة.

وقد كشفت معلومات لـKataeb.org ان الجلسة بدأت بطريقة غير قانونية، وهذه مهزلة دستورية جديدة تسجّل للسلطة. ودخل في وقت لاحق عدد من نواب اللقاء الديمقراطي ليرتفع عدد النواب في القاعة الى 66 وبالتالي أمنوا النصاب الذي لم يكن مؤمناً لدى إنطلاقها.

وقبيل بدء الجلسة، اشارت معلومات لموقعنا ان نواب القوات الذين وصلوا الى مبنى مجلس النواب يلازمون مكاتبهم وينتظرون وصول نواب المستقبل ودخولهم القاعة في محاولة للتهرّب من مسؤولية تأمين النصاب فيما نواب المستقبل والاشتراكي يفعلون الشيء نفسه بعد ان شاهدوا ما يحصل في محيط المجلس. 

المصدر: Kataeb.org