جلسة للحكومة الثلاثاء أو الأربعاء.. والأولوية لهذا الملف!

  • محليات
جلسة للحكومة الثلاثاء أو الأربعاء.. والأولوية لهذا الملف!

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أن جلسة للحكومة ستعقد الثلاثاء أو الأربعاء في قصر بيت الدين في الشوف، حيث الإقامة الصيفية لرئيس الجمهورية ميشال عون، مؤكدة أن التركيز سيكون على الشأن الاقتصادي، وما أقرّ في الاجتماع الاقتصادي والمالي الذي عقد الأسبوع الماضي في القصر الرئاسي في بعبدا. وأشارت المصادر إلى أن الرئيس عون يعطي أولوية لهذا الملف، وسيقوم بمتابعته شخصياً بالتعاون والتنسيق مع رئيسي الحكومة والبرلمان «اللذين يتكلمان اللغة نفسها بهذا الشأن»، على أن تبدأ الخطوات العملية بالظهور قريباً، حسبما قالت.

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري قد أعلن بعد الاجتماع المالي في بعبدا أنه تم الاتفاق على جملة من الخطوات الأساسية التي سيعمل على تطبيقها في المرحلة المقبلة، وتساهم في تفعيل الاقتصاد وتعزيز وضع المالية العامة.

وكانت أشارت مصادر صحيفة اللواء أيضاً إلى انه مع عودة الحريري من الخارج فإنه يفترض ان يتحرك ملف مجلس الوزراء ومن المرجح ان تعقد جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع في قصر بيت الدين والأمر مرتبط بعودة الحريري وانجاز جدول أعمال مجلس الوزراء والدعوة الى انعقاد الجلسة.

وذكرت بأن اولوية رئيس الجمهوريه تقوم على التركيز على الشق الأقتصادي وورقة العمل التي اقرت في الإجتماع المالي والأقتصادي الذي انعقد في قصر بعبدا لا سيما ان هناك نقاطا لا بد من استكمالها من ضمن الآجراءات التي اتخذت خصوصا ما يتعلق بموازنة العام 2020 لجهة انجازها سريعا ضمن المهلة الدستورية وخطة الكهرباء وكذلك الأمر بالنسبة الى خطة «ماكينزي» ومقررات سيدر وكل المقترحات الواردة في الورقة والتي تشكل اولوية لدى الرئيس عون في المرحلة المقبلة ويرغب في تنفيذها،

مذكرة بما قاله في دردشة لدى الأعلاميين انه ما لم يكن هذا الإجتماع قادرا على تنفيذ القرارات التي اتخذها فحتما هناك امر غير صحيح.

ولفتت الى ان هناك ايجابيات تسجل في التطورات التي حصلت مؤخرا كما ان جو زيارات قصر بيت الدين تعزز مناخاً سليماً.

المصدر: الشرق الأوسط