جنبلاط: تحطيم القضاء على طريقة الجريصاتيات وتنصيب محاكم عرفية...وارسلان ضيف بري بعد سنة ونصف

  • محليات
جنبلاط: تحطيم القضاء على طريقة الجريصاتيات وتنصيب محاكم عرفية...وارسلان ضيف بري بعد سنة ونصف

أكد مصدر حكومي للـLBCI  ان رئيس الحكومة سعد الحريري سيدعو إلى جلسة لمجلس الوزراء في خلال ال ٤٨ ساعة المقبلة بغض النظر عن المستجدات السياسية.

ولفتت مصادر بيت الوسط للـOTV الى ان من صلاحيات رئيس الحكومة تحديد جدول الاعمال، وإحالة ملف قبرشمون الى المجلس العدلي لن يكون مطروحا على الطاولة.

ابراهيم: الابواب غير موصدة تماما

ولفت المدير العام للامن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ إلى أن "احالة ملف ​قبرشمون​ الى ​المجلس العدلي​ دونه وضعيات ومعطيات لم يتم الانتهاء من بحثها".

واشار إلى أن "الجميع يستشعر المسؤولية الكبيرة لما يمكن أن ينجم عن عدم التوصل إلى مخرج أمني سياسي قانوني لما حصل"، مؤكداً أن "الابواب غير موصدة تماما أمام الحلول لكن المساعي لن تتوقف".

جنبلاط: ماذا تريد الممانعة من الحكومة ومن لبنان؟

وفي موقف يؤشر الى مزيد من التأزم في حادثة قبرشمون وفيما اشارت بعض المعلومات الى ان الوزير سليم جريصاتي متضامن مع موقف النائب طلال ارسلان، سأل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "ماذا تريد الممانعة من الحكومة ومن لبنان؟".

وأضاف في تغريدته: "التعطيل الكامل يبدو والشلل الكامل وتحطيم القضاء على طريقة الجريصاتيات وتنصيب محاكم عرفية. غريب هذا النهج العبثي لكن لا عجب فهم يعيشون في عالمهم المعزول المغلق ويتصورون المؤامرات في كل مكان. على أي حال الله يهديهم لطريق الصواب والمنطق".

ارسلان في عين التينة

الى هذا، اعلنت مصادر في الحزب الديمقراطي اللبناني لموقع mtv ان لقاء يجمع أرسلان برئيس مجلس النواب نبيه برّي بعد ظهر اليوم في عين التينة هو الأوّل منذ ما يقارب السنة والنصف ويأتي بعد اتصالات عدّة غير مباشرة وزيارة الوزير علي حسن خليل الأخيرة إلى خلدة.

وذكرت معلومات الـotv ان ارسلان سيبقى متمسكاً بموقفه لجهة مطالبته باحالة ملف قبرشمون الى المجلس العدلي.

المصدر: Kataeb.org