جنبلاط: لن نستقيل... لانتخابات مبكرة ولتشكيل لجنة تحقيق دولية لأن لا ثقة لنا بالعصابة الحاكمة

  • محليات
جنبلاط: لن نستقيل... لانتخابات مبكرة ولتشكيل لجنة تحقيق دولية لأن لا ثقة لنا بالعصابة الحاكمة

طالب رئيس التقدمي الاشتراكي بتشكيل لجنة دولية للتحقيق بما حصل بمرفأ بيروت.

اكد رئيس  الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ان لا ثقة بالحكومة ومسؤوليها مطاباً بتشكيل لجنة دولية للتحقق وكشف ملابسات انفجار مرفأ بيروت.

جنبلاط وفي مؤتمر صحافي عقده في كلمنصو قال:  "لا نؤمن لا من قريب ولا بعيد بلجنة تحقيق محليّة ولا ثقة أصلاً بالحكومة ونطالب بلجنة تحقيق دوليّة ونحن نشكر الدول العربية التي أتت الى لبنان المجروح ليقولوا نحن معكم رغم كل الصعاب وأشكر فرنسا"".

واضاف: "باقون في المجلس ونطالب بانتخابات جديدة على اساس قانون لا طائفي دائرة فردية شارحاً ان استقالتنا ستفتح مجالا لمحور التيار الوطني الحر ـ حزب الله للسيطرة على كل مجلس النواب لذلك لم نتقدم بها".

رداً على سؤال هل هذا الموقف منسق مع الحريري اجب  جنبلاط: هذا موقف اللقاء الديمقراطي فقط.

كذلك طالب جنبلاط " بإنشاء صندوق وطني للتعويضات وبالسيطرة الفعلية على المرافق والمعابر و بحكومة حياديّة تُعيد الأمل إلى اللبنانيين وتخرجنا من المحاور لأنّ الحكومة الحالية معادية في مختلف الميادين".

وردا على سؤال قال " لا اؤمن لا بالأجهزة ولا بالعصابة الحاكمة"، واضاف "دُمّرت بيروت اليوم بظروف غامضة قد تكون تآمريّة ولكنّ العاصمة ستعود و"ما رح نعطيهم الفرحة بانتخابات فرعيّة للسيطرة على البلد"، وتابع "هناك تقصير فادح من القضاء والأجهزة الأمنية والرسائل والرسائل المضادة اليوم تذكّرني بحادثة جريمة اغتيال رفيق الحريري عندما حاولوا في اللحظات الأولى طمس معالم الجريمة".

وردأً على سؤال لمن يوجه كلامه: لبنان ساحة صراع ربما اسرائيل ربما محمور الممانعة

وحول استقالة رئيس الجمهورية،  قال "عندما تتحد القوى المسيحية وأولها البطريرك للمطالبة باستقالة الرئيس عون نلحق بهم، سيما بعد تجربة العام 2005 التي علّمتنا ان هذا الموقع مقدّس.. ودياب ديب كاسر و"لا شيء".

 

المصدر: Kataeb.org