جنبلاط لن يشارك في جنازة صفير: علاقتنا ببكركي ستستمر واخشى على البلد من هذه السلطة

  • محليات
جنبلاط لن يشارك في جنازة صفير: علاقتنا ببكركي ستستمر واخشى على البلد من هذه السلطة

لفت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى ان ذكرى البطريرك مار نصرالله بطرس صفير عزيزة وهو رجل استثنائي بتواضعه وشموخه.

وقال عبر lbc: "مع البطريرك صفير انطلقنا في مسيرة الاستقلال وهو شخصية استثنائية ومتواضعة كان يعتبر ان الوجود السوري عائق للمصالحة وكان على حق وفي 2000 بعد نداء المطارنة الموارنة لاقيته في منتصف الطريق وآنذاك خوّنت من قبل الموالين لسوريا ".

وشدد على ان لبنان الكبير هو شراكة بين المسيحيين والمسلمين وكان صفير جدا صريحا حول هذا الموضوع وكان يؤكد على الشراكة التامة ولبنان لا يستطيع ان يحلّق الا بجناحيه المسيحي والمسلم.

وامل ان نستطيع ان نثبت اقدام الدولة في كل مكان مع حدود مقفلة و"بالحوار تكون للجيش الامرة الواحدة على الارض اللبنانية ونعالج بهدوء ونثبّت لبنانية مزارع شبعا كما وافقنا في الاجماع عام 2006 وتثبيت لبنانيتها حق لنا".

وقال جنبلاط:" على طاولة الحوار اجمعنا على ان تتخذ الخطوات الضرورية ولا بد من اجراءات قانونية بيننا وبين سوريا لتثبيت لبنانيّة المزارع ولكن في الوقت الحاضر هناك هموم اكبر من ذلك".

واعتبر ان البطريرك صفير كان رجلا كبيرا بزهده ورؤيته للمستقبل وكان يتمتع بروح النكتة السياسية اللاذعة التي تخترق كل الجدران.

وأضاف:"ان موقفه من ضبط السلاح تحت امرة الدولة هي نفس وجهة النظر التي اعتمدناها في بعبدا آخذين بالاعتبار الظروف الاقليمية لان للأسف هذا الامر لا يقرَّر محليا ".

واشار الى انه كانت هناك كيمياء بيننا وبين البطريرك صفير لم تكن موجودة مع آخرين وهو أمر ترجم باغلب الخطوط العريضة.

جنبلاط اكد ان علاقته ببكركي ستستمر بالوهج نفسه و"لا ارى نهجا مختلفا عند البطريرك الراعي ولكن الظروف اقسى اليوم علينا من ظروف 2005 على الرغم من الاجرام آنذاك".

وعن سبب قساوة المرحلة الحالية، قال جنبلاط:"ربما لان البعض من الطبقة السياسية دخل في دوامة السلطة والسلطة انهكت الجميع وافسدت الجميع ".

وقال:" اخشى على البلد من هذه السلطة ولو كنت جزءا منها بسبب المبدأ الذي ارسته الوصاية السورية بأن تكون المعارضة والموالاة بنفس السفينة والممارسة اوصلتنا الى هذه الدرجة من الهريان والأهم ان تصل جهود عون والحريري وبري الى خطة حقيقية للتقشف ولا يجوز ان نستمر بذات مزاريب الهدر التي كانت موجودة في الدولة".

جنبلاط ختم مشيرا الى ان كل لبنان سيكون موجودا في بكركي الخميس و"شخصيا لن اكون حاضرا نتيجة سفر لاسباب خاصة اضطرارية وتيمور سيمثلني ".

 

 

المصدر: Kataeb.org