جو عقيقي علي مشيك وابراهيم الأمين ينضمون إلى قافلة شهداء إنفجار مرفأ بيروت

  • محليات
جو عقيقي علي مشيك وابراهيم الأمين ينضمون إلى قافلة شهداء إنفجار مرفأ بيروت

لبنان يبكي شهداءه الأبطال في ظل إستمرار عمليات البحث عن المفقودين وتشييع الضحايا الذين سقطوا في التفجير الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت.

تستمر عمليات البحث والإنقاذ في مرفأ بيروت، بحثاً عن مفقودين جراء الإنفجار الذي حوّل المدينة بأكملها أشبه بساحة حرب مدمّرة بالكامل.

أعلن وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن خلال استقباله وفدا جزائريا طبيا أتى إلى لبنان للمساهمة في عمليات الانقاذ، أن عدد الضحايا ارتفع إلى 154، وأن عشرين في المئة من الجرحى البالغ عددهم زهاء 5000 احتاجوا الى الاستشفاء، أما الحالات الحرجة فعددها 120 خصوصا أن الزجاج المتطاير أدى الى إصابات بليغة تحتاج إلى عمليات جراحية دقيقة.

وقد عُثر فجر اليوم على جثث ثلاثة عاملين في الإهراءات وهم: جو عقيقي والعاملان المياومان علي مشيك وابراهيم الأمين. فيما لا يزال البحث متواصل عن مفقودين من موظّفي الإهراءات وهم غسان حصروتي، جو أندون، شوقي علّوش، حسن بشر وخليل عيسى، شربل كرم، شربل حتي ونجيب حتي.

علماً أن شربل كرم، شربل حتي ونجيب حتي هم من بلدة قرطبا ويعملون في فوج الإطفاء.

وإنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يظهر قيام فرقة الإنقاذ الروسية بالتعاون مع جمعية الرسالة للاسعاف الصحي بفتح ممر على المكاتب في مرفأ بيروت وتم سحب جثامين شهيدين من تحت الأنقاض.

 

وقد دخلت اليوم الـLBCI مكان الانفجار في مرفأ بيروت حيث عمليات المسح مستمرة. وبدت واضحة آثار الانفجار المدمر الذي طال مرفأ بيروت والذي ذهب ضحيته مئات القتلى وآلاف الجرحى. وعلى أثر دخول فريق الـ LBCI المؤلف من الزميلين ادمون ساسين وبول بو عون الى منطقة الانفجار، عمد  الجيش إلى توقيفهما بحجة دخولهما الى منطقة محظورة.

المصدر: Kataeb.org