حاولوا امساكه بالجرم المشهود فشهر بوجههم قنبلة... وهذا ما حصل؟

حاولوا امساكه بالجرم المشهود فشهر بوجههم قنبلة... وهذا ما حصل؟

اعلنت المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي في بيان لها انه وفي إطار مكافحتها لعمليات سرقة السيارات على جميع الأراضي اللبنانية، ونتيجةً للمراقبة المكثّفة التي قامت بها قوة خاصة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، جرى الاشتباه بسيارة من نوع "هيونداي توكسون" مسروقة، وذلك خلال انتقالها من محافظة جبل لبنان الى البقاع. ومن خلال كمين محكم نصبه عناصر القوة في محلة الفرزل تمكنوا من توقيف السارق، وذلك بعد أن أقدم على مقاومتهم شاهراً قنبلة يدوية في وجههم، لكنهم تمكنوا من السيطرة عليه وانتزاع القنبلة من يَديه وتكبيله، وتبين انه يدعى ع. ج. (مواليد عام 1984، لبناني) . و بتفتيش السيارة، جرى ضبط أدوات تُستخدم في عمليات السرقة. وبالتحقيق معه، اعترف أنه أحد أفراد عصابة سرقة سيارات، نفّذت عدد كبير من عمليات السرقة ضمن محافظتي بيروت وجبل لبنان. وان كان يعمل على نقل السيارات المسروقة الى بلدة بريتال البقاعية، ومنها الى داخل الأراضي السورية، كما اعترف بتعاطي مادة الهيرويين. وقد أودع مع المضبوط المرجع المختص، بناء على اشارة القضاء.

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان لها انه وفي إطار مكافحتها لعمليات سرقة السيارات على جميع الأراضي اللبنانية، ونتيجةً للمراقبة المكثّفة التي قامت بها قوة خاصة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، جرى الاشتباه بسيارة من نوع "هيونداي توكسون" مسروقة، وذلك خلال انتقالها من محافظة جبل لبنان الى البقاع. ومن خلال كمين محكم نصبه عناصر القوة في محلة الفرزل تمكنوا من توقيف السارق، وذلك بعد أن أقدم على مقاومتهم شاهراً قنبلة يدوية في وجههم، لكنهم تمكنوا من السيطرة عليه وانتزاع القنبلة من يَديه وتكبيله، وتبين انه يدعى ع. ج. (مواليد عام 1984، لبناني).
وبتفتيش السيارة، جرى ضبط أدوات تُستخدم في عمليات السرقة.
وبالتحقيق معه، اعترف أنه أحد أفراد عصابة سرقة سيارات، نفّذت عدداً كبيراً من عمليات السرقة ضمن محافظتي بيروت وجبل لبنان. وان كان يعمل على نقل السيارات المسروقة الى بلدة بريتال البقاعية، ومنها الى داخل الأراضي السورية، كما اعترف بتعاطي مادة الهيرويين.
وقد أودع مع المضبوط المرجع المختص، بناء على اشارة القضاء.

المصدر: Kataeb.org