حركة المطار في التعبئة العامة..والطائرات القطرية!

  • محليات
حركة المطار في التعبئة العامة..والطائرات القطرية!

حركة المطار طبيعية عملا بمقتضيات "التعبئة العامة"، وهذا مسار الطائرات القطرية بين الدوحة وبيروت

استغربت مصادر مسؤولة في ادارة مطار رفيق الحريري الدولي الحديث المتكرر عن هبوط طائرة بين الفينة والأخرى في المطار، وكأن هناك خرقا لمقتضيات الاعلان عن "التعبئة العامة" في لبنان والممددة حتى 12 نيسان المقبل.

وقالت هذه المصادر لـ "المركزية" ان هناك اربع طائرات على الأقل تحط يوميا في مطار بيروت وفي اوقات متفاوتة بالإضافة الى تلك المأذون لها بالهبوط في كل مطارات العالم في كل الاحوال بما فيها حال "إعلان الحرب".

ودعت هذه المصادر من يرصد ويحصي حركة الطائرات – وربما من شرفة منزله - ان طائرة خاصة بـ "البريد السريع" تهبط يوميا في مطار بيروت وتغادره بالإضافة الى الطائرات الأخرى المعدة للشحن "كارغو". مع الإشارة الى ان طائرة شحن قطرية تحط يوميا في بيروت منذ ان فرض الحصار على الامارة من جاراتها الدول الخليجية الأربعة وهي مخصصة لنقل البضائع والحيوانات الحية ومواد غذائية وبضائع مختلفة تستوردها قطر من لبنان.

وردا على الروايات التي تتحدث عن عبور الطائرات القطرية اجواء ايران للايحاء بانها تستخدم المطارات الإيرانية في طريقها الى بيروت، قالت المصادر ان الأمر ليس من اختصاصنا ، لكن معلوماتنا تشير الى ان قطر ومنذ ان فرض الحصار الخليجي عليها تستخدم عند انطلاقها من الدوحة او اي مطار قطري آخر الأجواء الإيرانية للعبور منها الى جاراتها المؤدية الى الأجواء التركية وصولا الى شرق البحرالأبيض المتوسط فبيروت لاستحالة استخدام اجواء الدول التي تحاصرها.

وأضافت المصادر ان حال "التعبئة العامة" التي يعيشها لبنان امتدادا الى ليل الثاني عشر -الثالث عشر من نيسان المقبل ادت الى اقفال المطار امام حركة الانتقال اليومية العادية وهي استثنت الطائرات التابعة للهيئات الدبلوماسية والشحن التجاري العادي وخصوصا تلك التي تنقل المواد الغذائية والأدوية والبريد اليومي السريع وتلك الخاصة بالقوات الدولية "اليونيفيل" ومؤسسات الأمم المتحدة الأخرى. فلبنان ما زال القاعدة الوحيدة المعتمدة بالنسبة الى ممثلي الأمم المتحدة المكلفين بمهام مختلفة في سوريا والمكاتب والمؤسسات والجمعيات الانسانية والمكلفة بمراقبة منع استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية وفرق المراقبين العاملة في دمشق والأراضي السورية كافة. على ان تضاف اليها الرحلات بالطائرات الخاصة المملوكة من شخصيات لبنانية او عربية او غربية التي تستحصل على إذن خاص من رئاسة الحكومة في تحديد تنقلاتها من بيروت واليها.

وختمت المصادر بالاشارة الى ان يمكن للراغبين بمعرفة حركة المطار اليومية والرحلات منه واليه الاطلاع على الفقرة الخاصة بوزارة الاشغال في التقرير اليومي الصادر عن غرفة العمليات الوطنية لادارة الكوارث في السراي الحكومي الخاصة بفيروس كورونا، والمتضمنة ايضا حركة المرافئ.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية